ثاباتيرو يزور تونس

ثاباتيرو والغنوشي يستعرضان حرس الشرف

تونس - اعلن مصدر رسمي في تونس الخميس ان رئيس الحكومة الاسبانية خوسيه لويس ثاباتيرو الذي وصل الاربعاء الى تونس، اكد ان العلاقات بين بلاده ودول المغرب العربي ترتدي "اهمية كبرى".
وقال المصدر نفسه ان ثاباتيرو الذي يقوم بزيارة تستمر يومين الى تونس افتتح اعمال الاجتماع المشترك السادس للتعاون مع نظيره التونسي محمد الغنوشي.
واضاف ان "العلاقات بين اسبانيا ودول اتحاد المغرب العربي وبلدان الساحل الجنوبي للبحر المتوسط ترتدي اهمية كبرى بالنسبة لمدريد وتشكل جزءا لا يتجزأ من السياسة الخارجية الاسبانية".
وعبر عن امله في ان يساهم الاجتماع "في تعزيز العلاقات التاريخية" بين تونس واسبانيا.
من جانبه اكد الغنوشي اهتمام تونس التي تتولى الرئاسة الدورية للجامعة العربية "بايجاد حل عادل وشامل ودائم للنزاع في الشرق الاوسط ليتاح للشعب الفلسطيني استعادة كل حقوقه على اساس الانسحاب الاسرائيلي".
كما عبر عن امله في ان "يستعيد الشعب العراقي الشقيق سيادته ويعيش بامن واستقرار في اطار وحدة وسلامة اراضيه".
والمح الغنوشي الى هجمات الحادي عشر من آذار/مارس في مدريد، مذكرا بان تونس "لم تكف عن تحذير الرأي العام الدولي من مخاطر التطرف والارهاب".
وبعد الجلسة الافتتاحية شكلت ثلاث لجان للشؤون الخارجية والتعاون الاوروبي المتوسطي، والشؤون الاقتصادية والتعاون، والشؤون الثقافية والاجتماعية.
وسيلتقي ثاباتيرو صباح الخميس الرئيس التونسي زين العابدين بن علي قبل ان يعقد مؤتمرا صحافي ويعود الى بلاده.