قطر تحارب الاستخدام غير المشروع للاطفال في سباق الهجن

قطر تحاول التخلص من العمالة غير المشروعة

الدوحة - اعلن في قطر اليوم عن وضع مسودة قانون يمنع استخدام الاطفال الذين تقل اعمارهم عن 18 عاما في سباقات الهجن هذه الرياضة الشعبية التقليدية الواسعة الانتشار في منطقة الخليج التي كانت مصدر احتجاجات تتعلق باستخدام غير مشروع للاطفال في السباقات طوال العقود الماضية.
وحددت غالية بنت محمد ال ثاني رئيسة لجنة الطفولة بالمجلس الاعلى للاسرة في مؤتمر صحفي خصص لتوضيح الخطوات التي قطعتها لجنة "مكافحة الاتجار بالبشر"، شهر نيسان/ابريل المقبل لاستكمال المراجعة التشريعية في هذا المجال.
وقالت "نسعى لان يكون القانون شاملا لمنع استخدام اي شخص دون السن المحددة في اي مسابقة لرياضة سباق الهجن تدور على ارض قطر" مضيفة ان "هناك عقوبات واضحة ستسن في هذا الشان.. كما بالنسبة للاتجار بالبشر والسخرة" .
من جهة اخرى قالت غالية ان "قطر تقوم بمراجعة القوانين الخاصة بالعمالة الوافدة و خصوصا فئة عملة المنازل باتجاه تعزيز الحماية لهم".
واضافت "ستكون المراجعة عامة بما في ذلك موضوع نظام الكفالة والرعاية الصحية للوافدين (المقيمين الاجانب) واشياء اخرى تضع قطر في مصاف الدول المتطورة في مجال احترام حقوق الانسان".
وتحدثت الدكتورة غالية التي تشغل ايضا منصب عضو في لجنة الطفولة التابعة للامم المتحدة عن توصيات بهذا الشان صدرت من مجلس الوزراء القطري تتضمن بالخصوص "رفع مستوى الوعي بحقوق الوافدين عبر اصدار كتيبات توضيحية بشتى اللغات وانشاء خط ساخن لاستقبال الشكاوي وتدريب الفئات الوظيفية المعنية على مبادئ حقوق الانسان وتقديم المساعدة لضحايا الاتجار بالبشر و توفير برامج استشارية في المستشفيات العامة لهم".
وقالت المسؤولة القطرية انه "سيتم احصاء الحالات التي قد يكون حصل فيها اتجار بالبشر" لكنها لم تقدم ارقاما في هذا الصدد و اكتفت بالقول "لقد طلبنا من وزارة الداخلية احصائيات وستصلنا قريبا" كما اشارت الى ان اللجنة "لم تتعامل حد الان مع اي شكاوي واضحة".
وكانت الخارجية الاميركية وبعض المنظمات الدولية وحركات الدفاع عن حقوق الانسان احتجت في السنوات الاخيرة على استخدام اطفال، غالبا ما يكونون من شبه القارة الهندية، من قبل مهربين يشترونهم من اسرهم مقابل حفنة من الدولارات او يقومون بخطفهم.
ويتم ادخال هؤلاء الاطفال واغلبهم من بنغلادش وسريلانكا وباكستان، خلسة الى دول الخليج (السعودية والامارات والكويت وقطر والبحرين وسلطنة عمان) لاستخدامهم في سباقات الهجن.
واشارت بعض التقارير الى انهم يعانون من سوء التغذية لان مستخدميهم يريدون "الحفاظ" على هزالهم لتكون اوزانهم متلائمة مع السباقات. كما اشارت الى ان هؤلاء الاطفال الذين يوضعون على ظهور الجمال التي يتجاوز ارتفاعها ثلاثة اضعاف طولهم، كثيرا ما تطرحهم الجمال ارضا وترفسهم.
واشارت الصحف المحلية في السنوات الاخيرة الى الكثير من الحوادث من هذا القبيل كان بعضها مميتا.