الضجيج العالي يؤذي القلب

الصراخ جزء من الضجيج ايضا

برلين - يبدو أن الأذن ليست العضو الوحيد الذي يحتاج إلى الهدوء والسلام بل والقلب أيضا.. فقد حذر الباحثون الألمان من أن التعرض المزمن للضجيج قد يزيد خطر الإصابة بالأزمات والنوبات القلبية.
ووجد هؤلاء بعد متابعة أكثر من 4 آلاف مريض مصابين بأزمات قلبية أدخلوا إلى مستشفيات برلين بين العامين 1998 و 2001، وتحديد مدى انزعاجهم من الأصوات العالية المنطلقة من مصادر مختلفة كالاختناقات المرورية والمصانع ومواقع المباني وتسجيل درجة قوتها لمدة 10 سنوات أن الضجيج البيئي شكل تهديدا مباشرا على صحة النساء، حيث واجهت السيدات اللاتي سجلن انزعاجا قويا من الأصوات البيئية خطرا أعلى للإصابة بأزمة قلبية بنسبة 50 في المائة مقارنة باللاتي لم يسجلن تعرضا لهذه الأصوات.
وفي المقابل لم يتأثر الرجال بالضجيج البيئي وإنما بضجيج العمل الذي زاد خطر تعرضهم لنوبات قلبية بحوالي 30 في المائة، بينما لم تنزعج النساء من هذه الأصوات.
وأوضح الباحثون في مؤتمر الجمعية الأوروبية للعلوم القلبية أن التعرض المزمن للضجيج يسبب التوتر الذي يؤدي بدوره إلى ارتفاع ضغط الدم وتغير مستويات الكوليسترول إلى وضع سيء يساهم في ظهور أمراض القلب مشيرين إلى أن كمية الضجيج المرضية لم تتضح بعد لأن الاستجابة للأصوات تختلف من إنسان إلى آخر.(قدس برس)