بارزاني: مستعدون للحرب من أجل الحفاظ على هوية كركوك الكردية

الأكراد لن يتنازلوا عن مكاسب مع بعد الحرب بحسب بارزاني

اربيل (العراق) - اكد مسعود بارزاني زعيم الحزب الديموقراطي الكردستاني ان الاكراد "لن يتنازلوا ولن يساوموا" على "الهوية الكردية" لمدينة كركوك النفطية (260 كم شمال شرق)، مؤكدا استعدادهم "لخوض حرب" للمحافظة على هويتها هذه.
وذكر مراسل لوكالة فرانس برس ان بارزاني اكد في اجتماع عقده الثلاثاء مع عدد من اعضاء حزبه في مقر اقامته في صلاح الدين (شمال) ان "كركوك هي قلب كردستان وجزء منها جغرافيا وهي ارض كردستان".
واضاف ان "رضانا بالادارة المشتركة مع العرب والتركمان في كركوك لا يعني التنازل عن هوية كركوك الكردية".
واكد الزعيم الكردي "نحن على استعداد لخوض حرب من اجل المحافظة على هذه الهوية والتضحية" من اجل "المكتسبات التي حصل عليها الاكراد في العراق بعد الحرب".
وتابع ان والده مصطفى البرزاني "ضحى بنفسه وبثورة ايلول/سبتمبر (التى كان يقودها ضد النظام العراقي الاسبق في الستينات من القرن المنصرم) من اجل كركوك فكيف نستطيع نحن المساومة عليها اليوم؟".
وتأتي تصريحات الزعيم الكردي بينما تشهد كركوك نزاعا بين العرب والتركمان والاكراد اللذين يريدون ضمها الى مناطق الحكم الذاتي الكردية في اطار دولة فدرالية.
كما تأتي بينما تجري مباحثات مع المسؤولين الاتراك المعارضين للوجود الكردي في كركوك والقادة السياسيين الاكراد بينهم جلال طالباني الامين العام للاتحاد الوطني الكردستاني ونيجيرفان بارزاني رئيس وزراء الحكومة المحلية الكردية في اربيل.