رامسفلد يقر بارتفاع خسائر قواته في العراق

احراق ناقلات اميركية في الغزالية في بغداد يتحول الى مناسبة للاحتفال

واشنطن - اعرب كل من وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد ورئيس هيئة اركان الجيوش ريتشارد مايرز عن اسفهما الثلاثاء لارتفاع عدد القتلى مؤخرا في صفوف الجيش الاميركي في العراق والذي اقترب من عتبة الف قتيل.
وقال رامسفلد "يبدو ان الجيش الاميركي سوف يعلن قريبا عن خسارة الف ضحية قتلوا بايدي الارهابيين والمتطرفين".
واضاف مايرز من جهته "لقد ارتفع مؤخرا عدد الضحايا في صفوف الجيش الاميركي والقوات العراقية والمجموعات المسلحة".
وقال "ان اساليب العدو لزعزعة الاستقرار في العراق باتت اكثر تطورا (..) لقد لاحظنا زيادة عدد العمليات الانتحارية".
وكان شهر اب/اغسطس واحدا من اسوأ الاشهر للقوات الاميركية في العراق اذ سجل اصابة اكثر من 1100 جريحا منهم 45 بالمائة عدت جروحهم خطيرة.
وذكرت صحيفة واشنطن بوست الاميركية بان المستشفيات الميدانية الاميركية في العراق تحت ضغط كبير وان عدد الجرحى كان مرشحا للزيادة لولا توقف القوات الاميركية عن حملتها في النجف.
واشارت الصحيفة انه مع ارتفاع الخسائر غيرت القوات الاميركية من تكتيكاتها في النجف وزجت بقوات الجيش المدرعة الثقيلة بدلا من قوات المارينز المزودة بدروع اخف.
وقام الجيش الاميركي بطلب المزيد من القوات المدرعة لتلعب دورا اكبر في العراق، كما عزز من استخدامه للقوات الجوية بدلا من الاعتماد على المروحيات المقاتلة فقط.