الجرباوي: انتخابات فلسطينية عامة في ربيع 2005

آخر انتخابات فلسطينية تعود للعام 1996

رام الله (الضفة الغربية) - اعلن الامين العام للجنة المركزية الانتخابية الفلسطينية علي الجرباوي في رام الله في الضفة الغربية السبت، ان الفلسطينيين يأملون باجراء انتخابات عامة في ربيع 2005.
وقال الجرباوي في مقر الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وبحضوره عند بدء عملية تحديث سجل الناخبين التي يفترض ان تنتهي خلال شهر على حد قوله، "نامل في التمكن من اجراء انتخابات عامة (رئاسية وتشريعية ومحلية) الربيع المقبل".
واضاف سيلزم الامر بعد ذلك ثلاثة اشهر لتنظيم هذه الانتخابات العامة.
واوضح الجرباوي ان الف مكتب فتح السبت في الضفة الغربية وقطاع غزة في اطار عملية تحديث سجل الناخبين.
من جهته قال عرفات لدى تسجيل اسمه امام الصحافيين "نحن فخورون بالديموقراطية الفلسطينية وانه شرف لي ان اسجل اسمي على السجل".
واضاف "انه الاحتلال (الاسرائيلي) الذي منعنا حتى الان من اجراء هذه الانتخابات التي يؤيدها كل الفلسطينيين" داعيا المجموعة الدولية الى المساعدة على تنظيم هذه الانتخابات.
وكان عرفات حدد موعد اجراء انتخابات عامة جديدة في 20 كانون الثاني/يناير 2003 اثر تعرضه لضغوط دولية في هذا الصدد. لكن تم الغاء هذه الانتخابات بعدما اعتبرت اللجنة الانتخابية انه لا يمكن اجراؤها في ظل الاحتلال.
وفي تشرين الثاني/نوفمبر 2003 دعا رئيس الوزراء الفلسطيني احمد قريع الى تنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية ومحلية في حزيران/يونيو 2004. ولم يمكن احترام هذا الجدول الزمني نظرا لوجود كبريات المدن الفلسطينية في الضفة الغربية تحت سيطرة الجيش الاسرائيلي.
وقد جرت اخر انتخابات بلدية في الاراضي الفلسطينية عام 1976، في اقتراع لم تتدخل فيه اسرائيل رغم احتلال هذه الاراضي منذ 1967.
وقد انتخب عرفات رئيسا للسلطة الفلسطينية في اول انتخابات عامة تنظم في الاراضي الفلسطينية عام 1996. كما انتخب اعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني ايضا في اقتراع قاطعته حركة المقاومة الاسلامية (حماس).