كلينتون يدخل المستشفى

كلينتون بدأ يعاني من مشاكل التقدم في العمر

نيويورك - اعلنت هيلاري كلينتون زوجة الرئيس الاميركي السابق بيل كلينتون الذي ادخل إلى مستشفى في نيويورك الجمعة اثر مشكلة في القلب انه "في حال جيدة" وسيخضع لعملية جراحية الاسبوع المقبل.
وقالت هيلاري عند مدخل المستشفى "ان زوجي في حال جيدة" .
واضافت سينتاورة نيويورك التي كانت تشارك في الايام الاخيرة بالحملة الانتخابية للمرشح الديموقراطي جون كيري "سيخضع لعملية جراحية مطلع الاسبوع المقبل".
واكدت ان الاطباء سيشرحون للصحافة نتائج العملية بعد اجرائها ولكن لم تحدد تاريخها بدقة وستجري على الارجح اعتبارا من يوم الثلاثاء، فالاثنين يوم عطلة في الولايات المتحدة.
واضافت هيلاري "حتى ذلك الوقت لم ترد معلومات اضافية. نعلم ان كل شيء سيجرى على خير ما يرام فهو بين ايد ماهرة" في اشارة الى فريق الاطباء الذي سيعالجه.
ومن جهة اخرى، شكرت هيلاري جميع الذين عبروا عن تعاطفهم مع زوجها.
وكانت هيلاري كلينتون اعلنت في وقت سابق ان زوجها البالغ من العمر 58 عاما "سيخضع لعملية توصيل في الشريان التاجي". وقد دخل الى نيويورك بريسبيتريان هوسبيتل اثر "الام في الصدر".
من جهتهم انتظر عشرات المعجبين القلقين على صحة الرئيس الاميركي السابق بيل كلينتون ساعات امام المستشفى الذي ادخل اليه في نيويورك ليخضع لعملية دقيقة في القلب.
وتنتظر ليندا رودريغيز، البوروتوريكية المتقاعدة، والتي كانت قصدت المستشفى لمرافقة صديقة لها، الاخبار منذ ثلاث ساعات امام المستشفى، جالسة على درج مدخل "بريسبيتيريان هوسبيتال".
وتقول بابتسامة ولغة انكليزية متعثرة "كان رئيسا جيدا، كان رجلا قويا. احب كونه قد ناضل" ضد خصومه في قضية مونيكا لوينسكي.
وينتظر عدد كبير من المرضى بعضهم على الكراسي النقالة او يستخدمون العكازات الاخبار، الى جانب الموظفين في المستشفى.
وقالت موظفة في قسم الاشعة "انا في استراحة غداء. انتظر لأرى ان كان في صحة جيدة".
وتقول كاندي يانس، الممرضة في قسم الاطفال في المستشفى الواقع الى شمال مانهاتن، انها لم تكن على علم بادخال كلينتون الى المستشفى لدى وصولها. "لدي يوم عطلة، وقد مررت فقط لارسل بريدا الكترونيا. فرأيت آلات التصوير والشرطة. وقال لي احد الصحافيين ان بيل كلينتون سيخضع لعملية توصيل في الشريان التاجي".
وتضع المرأة المؤيدة للديموقراطيين شارة "كيري ادواردز 2004" على سترتها.
وتعبر عن قلقها لان العملية التي سيخضع لها الرئيس السابق تنطوي على خطورة كبيرة. "كل مرة يتعلق فيها الامر بعملية قلب مفتوح، يمكن ان يكون الوضع خطيرا".
الا انها تقول "اذا حصل لي الشيء نفسه، احب ان اخضع لعملية جراحية هنا".
وفي مواجهة عشرات عناصر الشرطة الذين يقفون عند مدخل المستشفى حيث اغلقت الطريق امام حركة السير، تقول كاندي يانس "نشعر كلنا بان لدينا مريضا خاصا هنا. رئيس سابق هو شخص مهم".
وتضيف "الدخول الى المستشفى امر يشكل صدمة للجميع، فكيف عندما يكون الشخص مشهورا؟ نحاول حماية خصوصيته اكثر".
ويقول ديفيد جورج الذي يقيم قرب المستشفى ويقول انه "ديموقراطي رسمي"، انه سمع الخبر عبر التلفزيون وقدم ليعرف الاخبار.
ويعلق ساخرا "ان الخطاب الذي القاه (الرئيس الاميركي) جورج بوش (الخميس امام مؤتمر الحزب الجمهوري) تسبب بالمرض للعديد من الاشخاص ولعل بيل كلينتون هو احدهم".
في هذا الوقت، قال كلينتون ممازحا في اتصال هاتفي مع الصحافي لاري كينغ عبر شبكة "سي ان ان" التلفزيونية الاميركية الجمعة انه يطلب هو ايضا "اربع سنوات اضافية"، في استعادة لشعار الحزب الجمهوري في الحملة الانتخابية الرئاسية لبوش.
وقال في الحديث انه يشعر بانه في صحة جيدة. "لقد كنت محظوظا، ولم يتعرض القلب للتلف".
واضاف "ليس الجمهوريون فقط من يطلبون اربع سنوات اضافية".
وتابع "اود ان ارى ما ستكون نتيجة الجري خمسة اميال مجددا".
وقال جورج بوش من جهته الجمعة ان "افكاره" و"صلواته" مع سلفه بيل كلينتون.
وتمنى له خلال تجمع انتخابي في ويسكونسن (شمال) الشفاء العاجل.