مشاهدة التلفزيون «تقصم الظهر»

الاستقامة مطلوبة

بريسبن (أستراليا) - حذر فريق من الباحثين البريطانيين الذين يمضون أوقات طويلة جالسين ومحدقين في التلفزيون من أنهم يصيبون ظهورهم بضرر بالغ.
وأشارت نتائج الابحاث إلى أن هؤلاء الاشخاص يرجح أن يصابون بضعف في العضلات التي تساند العمود الفقري.
جاء ذلك في دراسة أجريت على مجموعة من الشبان أمضوا ثمانية أسابيع في السرير.
واكتشف العلماء أن غياب أي حمل عن العضلات الداعمة للعمود الفقري يمكن أن يضعفها تماما مثل الاصابة.
وأظهرت الدراسات التي أجريت بالاشعة فوق الصوتية أن في معظم حالات آلالام التي تصيب المنطقة السفلى من الظهر يكون السبب هو عدم نشاط تلك العضلات.
ويحاول العلماء علاج هذه المشكلة عن طريق إعادة تنشيط العضلات.