الكروج ينخرط في برامج إنسانية لأطفال المغرب

هشام يقدم مثالا رائعا للشباب العربي

الرباط - انخرط بطل مغربي في الألعاب الأولمبية في برنامج إنساني لرعاية الأطفال في بلاده بعد أيام من فوزه في دورة ألعاب أثينا الأخيرة.
إذ يشارك بطل الأولمبياد المغربي هشام الكروج، الذي حاز على ميداليتين ذهبيتين في دورة الألعاب الأولمبية التي أجريت في أثينا هذا العام، في برامج يقوم بها صندوق الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، تستهدف مرحلة الطفولة المبكرة.
وستذهب مبيعات بطاقات المعايدة التي تحمل صورة وتوقيع الكروج، سفير النوايا الحسنة لليونيسف، إلى صالح برامج رعاية تستهدف الأطفال في سن الثالثة من العمر.
وقالت ممثلة اليونيسف في المغرب، مي أيوب فون كول "أود أنّ أشكر الكروج الذي أصبح مصدر إلهام لجميع الشباب في المغرب، والذي تعدت إنجازاته حلبة الأولمبياد"، على حد تعبيرها. وقالت فون كول "نحن فخورون بأن يكون الكروج سفيرا للنوايا الحسنة لليونيسف".
وكان الكروج قد شارك في حملة نظمتها "اليونيسف" بالتعاون مع البعثة البلجيكية في المغرب، لجمع تبرعات لتعليم الفتيات الصغيرات العاملات في المنازل بمراكش في المغرب.(قدس برس)