قتيلان في تدافع في مركز تجاري في جدة

تدافع للاستفادة من الغرض المقدم

الرياض - قال مسؤولون سعوديون ان شخصين قتلا واصيب 14 آخرون بجروح في تدافع وقع الاربعاء في مركز تجاري في مدينة جدة على البحر الاحمر.
وقال المتحدث باسم الوزارة العميد منصور التركي "استطيع تأكيد مقتل اثنين (..) اثناء تدافع امام متجر ايكيا في جدة".
واعلنت الشركة السويدية المتخصصة في الاثاث افتتاح محلين جديدين لها في الرياض وجدة. كما اعلنت في الصحف المحلية ان اول زوار المحلين سيحصلون على قسائم شراء مهداة من الشركة.
وقال التركي "اعتقد ان هذه العروض شجعت الناس ليكونوا باعداد كبيرة في المتجر".
وامين جمال نائب رئيس مجلس الإدارة لمعارض ايكيا بالسعودية الأحداث التي صاحبت أفتتاح المراكز، بأن التدافع الغير مقصود والغير متوقع الذي صاحب افتتاح مركزي ايكيا الجديدين في الرياض وجدة هو ما تسبب في وقوع إصابات واعرب عن أسفه لما حدث وذكر "أن ما حدث نتج عن التزاحم الكبير من قبل زوار ايكيا الذين أرادو مشاركتنا إحتفالنا بهذا الإفتتاح الكبير".
وأكد المكتب الإعلامي لايكيا الذي أصدر هذا البيان موضحا أن ما جرى كان نتيجة حتمية لتدافع أكثر من 20 الف زائر على بوابة الدخول الخارجية على الرغم من الإجراءات الكبيرة التي اتخذت لتجنب حصول مثل هذا التزاحم بالتنسيق مع الجهات المختصة.
وأوضح المكتب "لقد تم التنسيق مع كافة الجهات المختصة ذات العلاقة وخاصة الأمنية والتي تعاونت معنا منذ عدة أسابيع قبل الموعد المحدد للإفتتاح وذلك خلال مرحلة الإستعدادت الأولية، وقد تم أعداد برنامج لتنظيم دخول جمهور الزوار الي المراكز الجديدة إلا أن الضغط الكبير من الحشود والأعداد الكبيرة من الزوار بمدينة جدة وتدافع أكثر من 20 ألف شخص حضروا في وقت واحد ، بالاضافة إلى حرارة الجو والرطوبة العالية كل ذلك مجتمعا ادي لحصول بعض الإصابات، وأمام هذا الموقف فقد أقفل المعرض أبوابه لمدة ساعتين حتى يتم تدارك الموقف والتخفيف من حدة الزحام الذي تسبب في هذه الأحداث."
وذكر المكتب الإعلامي في بيانه : نؤكد أن هذه الأحداث الأليمة نتج عنها:
- 16 حالة إغماء تم نقلهم بسيارات الهلال الأحمر إلى المستشفيات القريبة وقد تلقوا الإسعافات اللازمة وقد تم علاجهم و التأكد من سلامتهم و عودتهم لمنازلهم.
- 3 حالات إعياء تم اسعافها في حينها.
- حالتي وفاة تأكد حدوثهما في المستشفي نتيجة لتدافع الزوار أمام مدخل المعرض في منطقة التجمع أمام بوابة الخارجية.
واعرب أمين جمال عن أسفه وتعازيه لأسرتى الفقيدين.
وقال مدير مستشفى الملك فهد في جدة ان المستشفى عالج 14 حالة من الاصابات الخفيفة. واضاف احد الاطباء ان اغلبهم غادر المستشفى.