الحزب الجمهوري يرشح جورج بوش رسميا لولاية ثانية

ارنولد اثار حمية الحاضرين

نيويورك - تم ترشيح الرئيس الاميركي المنتهية ولايته جورج بوش رسميا لولاية ثانية الثلاثاء في مؤتمر الجمهوريين حيث لمع نجم الممثل السينمائي وحاكم ولاية كاليفورنيا ارنولد شوارزنيغر.
جاء هذا الترشيح في اليوم الثاني من مؤتمر الجمهوريين الذي ينعقد في نيويورك، اما بوش، فمن المتوقع ان يقبل ترشيحه هذا في خطاب يلقيه امام المؤتمر مساء الخميس.
ومع تصويت مندوبي ولاية بنسلفانيا لصالح ترشيحه، تخطى بوش الذي لا ينافسه احد بين الجمهوريين، عتبة الـ1225 صوتا الضرورية لترشيحه.
ويتنافس بوش الذي انتخب رئيسا في تشرين الثاني/نوفمبر 2000، في سباقه لولاية ثانية في البيت الابيض، مع السناتور الديموقراطي عن ولاية ماساتشوتس، جون كيري، في حين تظهر الاستطلاعات ان الرجلين شبه متعادلين في نوايا التصويت.
لكن نجومية اليوم الثاني من المؤتمر عادت للمثل السينمائي السابق ارنولد شوارزنيغر الذي انتخب حاكما على ولاية كاليفورنا في 2003.
وقال حاكم كاليفورنيا "لقد عادت اميركا" وهي ما زالت تشكل مصدر وحي لباقي العالم بفضل رئيسها جورج بوش.
واشار بقوله هذا الى احدى الجمل الشهيرة في فيلمه "تيرمينايتور" التي تقول: "سوف اعود".
وقال شوارزنيغر الذي بدا انيقا جدا في بزته السوداء وربطة عنقه الذهبية "لقد عادت اميركا، انها تخطت الاعتداء على ارضها، الاعتداء على اقتصادها، والاعتداء على نموذج الحياة التي تقدمه".
وذكر شوارزنيغر النمساوي الاصل وهو يحتفظ بلكنة المانية ظاهرة، بمسيرته كمهاجر، ودعا الوافدين الجدد الى اميركا الى الالتحاق بالحزب الجمهوري.
وقال "نحن الجمهوريون معجبون بطموحاتكم، نشجع احلامكم، ونؤمن بمستقبلكم".
ووجهه انتقادات لاذعة الى الديموقراطيين مشيرا الى ان عنوان فيلمه "اكاذيب حقيقية" كان يجدر منحه "لمؤتمرهم"، في اجواء هتافات الجمهور.
اما زوجته ماريا شريفر، فكانت حاضرة في القاعة الى جانب اولادهما. وهي تنتمي الى عائلة كينيدي، احد اشهر العائلات الديموقراطية في الولايات المتحدة.
واقدم خطباء آخرون، كوزير التربية رود بيج ورئيس الاغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ بيل فريست، الى توجيه انتقادات الى جون كيري.
وتداخل بوش شخصيا بشكل مقتضب عبر نقل مباشر من بنسلفانيا حيث يقوم بحملة انتخابية، ودعا زوجته لورا الى التقدم لالقاء خطابها. ومن المفترض ان يصل الى نيويورك الاربعاء.
وفي خطابها، قالت السيدة الاميركية الاولى ان قرار الدخول في الحرب قد آلم زوجها كثيرا. وقالت "انني اذكر عندما كنت جالسة عند نافذة في البيت الابيض انظر الى زوجي وهو يتمشى في الحديقة في الاسفل. كنت اعرف انه يتصارع ليأخذ هذه القرارات الصعبة التي سيكون لها تأثيرات خطيرة على حياة اشخاص كثر، وعلى مستقبل عالمنا".
وحرص الرئيس الثلاثاء على توضيح تصريحاته في اليوم السابق.
وقال بوش في ناشفيل "ان بلادنا تخوض حربا لم نعلنها ولكننا سنربحها".
وكان بوش قد قال في مقابلة مع محطة "ان بي سي" التلفزيونية الاثنين "انني لا اعتقد انا سنتمكن من ربح" الحرب على الارهاب.
واستعمل هذا التصريح على الفور محيط جون كيري وندد جون ادواردز المرشح الديموقراطي لمقعد نائب الرئيس، في حملته في كارولينا الجنوبية، بتصريحات "الهزيمة" هذه.
وتستمر التظاهرات المعارضة للجمهوريين في نيويورك، وقد بلغ عدد الموقوفين منذ بداية التظاهرات الخميس الماضي حتى الثلاثاء 562 شخصا.