المجلس التشريعي الفلسطيني يعلق جلساته لمدة شهر احتجاجا

عرفات يبدو غير آبه باحتجاجات البرلمانيين

رام الله (الضفة الغربية) - أعلن رئيس المجلس التشريعي (البرلمان) الفلسطيني ان المجلس قرر تعليق جلساته العامة لمدة شهر احتجاجا على عدم تعاون السلطة التنفيذية في تطبيق اصلاحات.
وقال روحي فتوح لصحافيين "قررنا تعليق الجلسات العامة للمجلس التشريعي الفلسطيني من السابع الى ايلول/سبتمبر الى السابع من تشرين الاول/اكتوبر".
واوضح ان النواب يريدون بذلك الاحتجاج على رفض رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات اصدار حوالى 12 قانونا تبناها البرلمان وعدم احترام حكومة رئيس الوزراء احمد قريع لقرارات المجلس.
وقالت مصادر برلمانية ان هذه القوانين والقرارات تهدف الى تسهيل تطبيق الاصلاحات التي يطالب بها المجلس ووعد بها عرفات الذي لا يبدو على عجلة لتطبيقها.
وكانت لجنة برلمانية حول الاصلاحات اوصت في 25 آب/اغسطس بتعديل حكومة قريع لتتمكن من تطبيق برنامج للاصلاح.