الجمهوريون يقرون مبدأ التحرك الوقائي ضد الارهاب

احداث الحادي عشر من سبتمبر تعود للواجهة مع مؤتمر الجمهوريين

نيويورك - تبنى الجمهوريون الاثنين برنامج الحزب للانتخابات الرئاسية المقبلة حيث اقر خصوصا مبدأ التحرك الوقائي ضد الارهاب الذي اعتمده الرئيس جورج بوش في العراق.
واكد البرنامج الذي جاء من 93 صفحة ان اي منظمة دولية لا يمكن ان تحل محل الدور القيادي للولايات المتحدة. وانتقد البرنامج ايضا الصين وكوريا الشمالية وايران ولكنه جدد التأكيد على دعمه الكامل لاسرائيل.
والبرنامج هو اشادة بسياسة الرئيس جورج بوش منذ تسلمه مهماته في كانون الاول/ديسمبر 2001 اكثر مما هو برنامج انتخابي مع تسجيله بعض النقط ضد منافسه الديموقراطي جون كيري في الانتخابات الرئاسية في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر.
ويجعل البرنامج من "الحرب على الارهاب" التي شنت بعد اعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر 2001 المسألة الرئيسية في الحملة الانتخابية.
وجاء في البرنامج ان "الارهابيين قرروا منذ زمن طويل الحرب على اميركا وان اميركا الان اعلنت الحرب على الارهابيين". واضاف "اننا ندافع عن السلام من خلال حربنا على العدو".
واشاد الحزب الجمهوري بقرار الرئيس بوش شن الحرب على العراق لانه كانت لصدام حسين، كما قال الحزب، القدرة والرغبة في تطوير اسلحة دمار شامل حتى وان لم يتم العثور عليها بعد.
واضاف ان "بلدنا اتخذ القرار الجيد وان الشعب الاميركي اصبح الان اكثر آمانا لاننا وحلفاءنا وضعنا حدا للديكتاتور الوحشي صدام حسين واوقفنا سعيه لانتاج اسلحة نووية وبيولوجية وكيميائية والذي كان بدأه قبل عشرات السنين".