السلطات الايرانية تدرس ملف الاعلامي نجاح محمد علي

الجعفري في طهران

طهران - افاد مسؤول ايراني ان السلطات الايرانية تدرس حاليا ملف مراسل تلفزيون ابو ظبي في طهران نجاح محمد علي لتقرر ما اذا كانت ستمنعه من العمل ام لا.
وقال مسؤول رسمي في التلفزيون تم الاتصال به هاتفيا ان السلطات في الجمهورية الاسلامية طلبت اولا من نجاح محمد علي، المراسل منذ سنوات عدة في طهران، "تعليق او وقف نشاطاته الصحافية في ايران".
ثم اعلنت وزارة الثقافة والارشاد الايرانية ان "الصحافي يمكن ان يعمل، وانه ليس ممنوعا من العمل".
وقال رئيس قسم وسائل الاعلام الخارجي في الوزارة محمد حسين خوشواقت "اننا في طور درس وضعه المهني وعندما يتخذ قرار سنعلنه".
وتأتي التصريحات الايرانية في الوقت أفادت أوساط قريبة من الحكومة العراقية المؤقتة أن نائب الرئيس العراقي الدكتور ابراهيم الجعفري طالب كبار القادة الايرانيين بالتدخل لمنع الحظر الذي فرضته جهات ايرانية معنية بالاعلام، على نشاط نجاح محمد علي الذي اقام في ايران طيلة ربع قرن وعمل فيها مراسلا لعدة محطات تلفزيونية واذاعات وصحف وعمل في السنوات الخمس الأخيرة مديرا لمكتب قناة ابوظبي في العاصمة الايرانية.
وقام الجعفري بزيارة الى طهران اختتمت الخميس حيث غادرها متوجها الى ابوظبي، ومن المتوقع أن يبحث معها مسألة نجاح محمدعلي.
وقالت هذه الأوساط أيضا إن الحكومة العراقية المؤقتة ستوفد الى طهران يوم السبت القادم وفدا رفيعا، سيبحث ايضا ملف مواطنها الاعلامي الذي تميزت تقاريره وكتاباته بالموضوعية، وكان ينقل في الغالب وجهة النظر الايرانية.
وأوضحت أن وزير الدولة لشؤون المحافظات في الحكومة العراقية المؤقتة الدكتور وائل عبداللطيف سيتولى طرح قضية نجاح محمد علي.
وتأتي زيارة الوفد العراقي الرفيع الى طهران، لبحث الاتهامات لها بارتكاب خروقات أمنية داخل العراق، وسيرأسه نائب رئيس الوزراء في الحكومة العراقية المؤقتة للشؤون الأمنية برهم صالح، ويضم في عضويته وزيران وووكيل وزارة ومسؤولا كبيرا في المخابرات العراقية.
ونقلت قناة الفيحاء العراقية التي تبث من دبي عن وزير الدولة لشؤون المحافظات القاضي وائل عبد اللطيف قوله لها إنه سيطرح قضية الاعلامي نجاح محمد علي وتبنى باسم الوفد، الدفاع عن حقوقه في ايران مشيرا الى أن الوفد سيصل طهران يوم السبت على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية العراقية حاملا كميات كبيرة جدا من الوثائق والملفات عن اتهامات بتورط ايران في زعزعة الأمن والاستقرار داخل العراق.
وقال إن الوفد سيتحدث مع المسؤولين الايرانيين، خلال الزيارة التي تستغرق يومين بصراحة وشفافية عن التدخل الايراني في العراق تحت واجهات شركات تجارية ودعا ايران الى دعم الحكومة العراقية في مساعيها نحو فرض الامن والقانون في البلاد.
وكان تلفزيون ابوظبي قال الاربعاءان السلطات الايرانية ابلغت مراسلها انه لم يعد يستطيع العمل كصحافي في ايران.