تونس: زعيم حزب معارض يترشح للانتخابات الرئاسية

ترشيح بوشيحا يرفع درجة حرارة الانتخابات التونسية

تونس - اكد حزب الوحدة الشعبية (معارضة مشروعة) الاحد ترشيح أمينة العام محمد بوشيحا للانتخابات الرئاسية في تشرين الاول/اكتوبر 2004 في تونس، كما اعلن هذا الحزب في بيان اصدره في العاصمة التونسية.
وصدر هذا الاعلان اثر اجتماع المجلس المركزي للحزب الذي قرر ايضا المشاركة في الانتخابات التشريعية التي ستجري في الوقت نفسه مع الانتخابات الرئاسية.
وستجري الانتخابات الرئاسية في تونس في 24 تشرين الاول/اكتوبر وترشح الرئيس الحالي زين العابدين بن علي لولاية رابعة من خمس سنوات.
ويحظى حزبه "التجمع الدستوري الديموقراطي بغالبية ساحقة في البرلمان (148 مقعدا من اصل 182) وتتوزع المقاعد الـ 34 الباقية بين خمسة احزاب معارضة.
واضافة الى حزب الوحدة الشعبي (7 مقاعد) سبق لحزبين آخرين في المعارضة، حزب التجديد (5 مقاعد) والحزب الاجتماعي الليبرالي (مقعدين) ان عينا مرشحيهما وهما محمد علي حلواني للتجديد ومنير الباجي للحزب الاجتماعي الليبرالي.
واعلن ابرز حزب في المعارضة، حركة الديموقراطيين الاشتراكيين (13 مقعدا) دعمه لمرشح الحزب الحاكم اما الاتحاد الديموقراطي الوحدوي (7 مقاعد) فلم يحسم مسالة مشاركته في هذه الانتخابات.
وثمة حزبان معارضان مشروعان، الحزب الديموقراطي التقدمي والمنتدى الديموقراطي للشغل والحريات لا يحظيان باي مقعد في البرلمان وبالتالي لا يحق لهما خوض السباق الى الرئاسة بموجب قانون خاص.