77 قتيلا و70 جريحا حصيلة اشتباكات النجف خلال 24 ساعة

مقاتلو جيش المهدي يواجهون الترسانة الاميركية بالاسلحة الفردية

بغداد وجنيف - اكد مصدر في وزارة الصحة العراقية الجمعة مقتل 77 عراقيا واصابة 70 اخرين بجروح مختلفة في اشتباكات بين جيش المهدي التابع لرجل الدين المتشدد مقتدى الصدر والقوات الاميركية والعراقية في مدينة النجف خلال 24 ساعة.
وقال مصدر في غرفة العمليات المكلفة اعداد احصائيات عن قتلى الاشتباكات العسكرية والتابعة لوزارة الصحة ان "77 عراقيا قتلوا واصيب 70 اخرون بجروح مختلفة خلال الساعات الاربعة والعشرين الماضية في مدينة النجف الاشرف".
واضاف المصدر مفضلا عدم الكشف عن اسمه ان "غالبية هؤلاء سقطوا خلال ليلة امس تحديدا".
وفي جنيف أعربت اللجنة الدولية للصليب الاحمر الجمعة عن قلقها إزاء الوضع الذي يواجه العراقيون وسط القتال الدائر بين القوات الاميركية والعراقية من جانب وجيش المهدي في مدينة النجف.
وقال المتحدث باسم اللجنة فلوريان ويستفال في جنيف إن "تلك الصراعات دائما ما تسفر عن سقوط ضحايا مدنيين".
وكانت مئات الاسر قد فرت من وسط مدينة النجف حيث تشتبك القوات الاميركية والعراقية منذ أسبوعين مع مقاتلي جيش المهدي.
وقال ويستفال إنه لم تتوفر حتى الان أي إحصائيات رسمية لعدد العراقيين الذين قتلوا أو جرحوا أو أجبروا على مغادرة منازلهم بسبب القتال.
وكانت اللجنة الدولية للصليب الاحمر قد سلمت بالفعل ثلاثة أطنان من المواد الطبية العاجلة للمساعدة في تخفيف معاناة المدنيين في المدينة.