عصبية المرأة تكمن في جيناتها

لا تغضبي

واشنطن - كشف باحثون مختصون في الولايات المتحدة عن أن عصبية المرأة وما قد تواجهه من قلق مرتبط بالتوتر واضطرابات في المزاج قد تتسبب بصورة رئيسية عن جيناتها.
واكتشف الباحثون بعد دراسة 190 قردا من الذكور والإناث وجود اختلاف أو تنوع في جين معين يتحكم بتنظيم مادة الدماغ الرئيسية المرتبطة بالمزاج وغالبا ما يكون الأشخاص الذين يملكون هذا النوع من الجينات أكثر عرضة للإصابة بالكآبة.
ووجد هؤلاء في الدراسة التي نشرتها مجلة "أحداث الأكاديمية الوطنية للعلوم" أن القردة الإناث اللاتي يملكن الجين المذكور أظهرت مستويات أعلى من هرمونات التوتر معربين عن أملهم في أن يتمكنوا من خلال هذه الاكتشافات من التنبؤ عن بعض الاضطرابات العصبية والنفسية التي تصيب الإنسان ومعالجتها والوقاية منها.
وأشار العلماء إلى أن مستويات هرمونات التوتر في الدم تتفاوت وتختلف حسب مستويات الرياضة والغذاء ونوعية العلاقات الإنسانية وغيرها من العوامل.(قدس برس)