غوغل تتأهب لدخول البورصة

ناسداك تتحفظ قليلا

نيويورك - ينتظر محرك البحث على شبكة الانترنت "غوغل" موافقة "اللجنة الاميركية لعمليات البورصة" على ادراج اسهمه في البورصة، بعد ان رفضت الثلاثاء هذه السلطة اعطاء الضوء الاخضر للمشروع، بدون ان تبرر هذا الرفض.
وقال المتحدث باسم اللجنة جون نستور "لم يتخذ اي قرار " الثلاثاء، داعيا المهتمين الى انتظار معلومات جديدة الاربعاء، بعد فتح مكاتب اللجنة في الساعة 13.00 بتوقيت غرينتش.
وكان محرك البحث بانتظار هذه الموافقة لجمع آخر العروض قبل تحديد سعر ادراج اسهمه وطرحها في الاسواق.
وقد طلب من اللجنة الاثنين ان تعلن الترشيح الذي تقدم به في 29 نيسان/ابريل الماضي للانضمام الى البورصة الالكترونية (ناسداك) "فعليا" اعتبارا من الساعة 20.00 بتوقيت غرينتش من الثلاثاء.
وقال الخبير في البورصة ديفيد مينلاو ان الاعلان ترشيح للبورصة "فعليا" يعني الموافقة على بياض على ان الشركة "تلبي كل شروط" سلطات البورصة، مما يشير الى ان "غوغل" لم تحقق هذه الشروط.
وذكرت صحيفة "وول ستريت جرنال" في نشرتها على الانترنت الثلاثاء ان "غوغل" اعترف الاثنين بانه خضع لتحقيق اجراته السلطات حول "اصدار ملايين الاسهم لموظفين" بدون ان يبلغ سلطات البورصة بها.
واوضح "غوغل" انه ارتكب هذه المخالفة وعرض شراء هذه الاسهم بالسعر الذي بيعت بها.
وتوقع محللون ان يحدد سعر سهم "غوغل" بحوالي تسعين دولارا.
وكان المحرك فتح مزادا علنيا على الانترنت للمساهمة فيه عارضا 25.7 مليون سهم تشكل حوالي تسعة بالمئة من رأس المال ويتوقع ان تبلغ قيمتها 3.47 مليار دولار.
وفي حال نجح في جمع المليارات الثلاثة سيحقق "غوغل" اكبر عملية ادراج في البورصة في تاريخ الانترنت.