التوربيدو ثورب ينهي سباق العصر لمصلحته

ثورب: اسطورة حية تسير على الأرض

اثينا – انهى السباح الاسترالي الشهير ايان ثورب حامل الرقم القياسي العالمي في سباق 200 م وبطل العالم "سباق العصر" الذي جمعه مع الهولندي بيتر فان دن هوغنباند بطل دورة سيدني والاميركي المتألق مايكل فيلبس في مصلحته عندما تفوق عليهما بوضوح اليوم الاثنين ضمن دورة الالعاب الاولمبية المقامة حاليا في اثينا والذي شهد ابتعاد الصين في صدارة الترتيب العام.
ورفعت الصين رصيدها الى 10 ذهبيات و4 فضيات وبرونزية واحدة، تليها استراليا بـ6 ذهبيات وفضيتين و5 برونزيات، ثم اليابان ولها 4 ذهبيات وفضية ومثلها برونزية.
وانهى ثورب السباق بزمن 1.44.77 دقيقة وهو رقم اولمبي جديد متقدما على فان دن هوغنباند (1.44.23 د) وفيلبس (1.44.23 د)، وكانت المواجهة بين العمالقة الثلاثة مرتقبة وتابعها نحو 11 الف متفرج في المسبح الاولمبي.
وبات ثورب اكثر السباحين الاستراليين القابا في الالعاب الاولمبية اذ رفع رصيده الى خمس ميداليات لينفرد بالرقم القياسي بعد ان كان يتساوى بذلك مع السباحتين الشهيرتين دون فرايزر وموراي روز والعداءة بيتي كوثبرت.
كما ثأر ثورب لخسارته امام فان دن هوغنباند امام جمهوره المحلي قبل اربع سنوات في سيدني.
في المقابل، تلاشى حلم فيلبس بمعادلة الرقم القياسي المسجل باسم مواطنه الشهير مارك سبيتز الحائز سبع ذهبيات في اولمبياد ميونيخ عام 1972. وكان فيلبس فاز في سباق 400 م متنوعة اول من امس، ثم احرز برونزية سباق التتابع 4 مرات 100 م امس والبرونزية اليوم.
وبقي فان دن هوغنباند في الصدارة بعد ان اجتاز وثورب مسافة 150 م لكن الاخير بذل جهودا مضاعفة في الامتار الاخيرة ليحسم النتيجة في مصلحته.
وقال ثورب: "كان السباق صعبا للغاية، ولم اشعر باني كنت في حالة جيدة، كنت ادرك ان فان دن هوغنباند سينطلق بسرعة وهذا ما حصل، كنت امل بان ابقى في المنافسة حتى الامتار الاخيرة".
وقال هوغنباند: "بصفتي حامل اللقب قبل اربع سنوات حاولت ان افعل شيئا خصوصا تحطيم الرقم القياسي لكنني بذلت جهودا كبيرة في الامتار ال100 الاولى، لكن على العموم لقد هزمت امام سباح رائع".