لونج هورن يخلف ويندوز اكس بي

واشنطن - من جاي دوجرتي
عالم متغير باستمرار

ربما أنك قد بدأت الاعتياد على استخدام برنامج ويندوز اكس بي. ولكن مايكروسوفت تعكف الان على تصميم خليفته "لونج هورن".
والاصدار المرتقب من مايكروسوفت يحمل الاسم الشفري لونج هورن وأمامه نحو عامين قبل استكمال طرحه وهو قائم على تطوير أنجح نظم تشغيل الكمبيوتر وأكثرها انتشارا في العالم ولا ريب أنه سيثير ضجة عند إطلاقه.
وسوف يتمتع الإصدار الجديد بشكل وطابع مختلفين تماما عن ويندوز اكس بي بإصداريه الاحترافي والمنزلي حيث إنه سيعتمد على لغة حاسوبية مختلفة تماما وهي لغة إكس إم إل.
وقامت ميكروسوفت على مدى الشهور الماضية بتسريب معلومات عن لونج هورن كاشفة النقاب عن نسخ أولية لواجهة تنظيم الاتصال داخل الكمبيوتر كما أنها ستطرح نسخة تجريبية لنظام التشغيل بشكل ما للجمهور العادي وفيما يلي نقدم ما هو متوقع من لونج هورن.
سيبدو شكل لونج هورن أكثر أناقة وحداثة من اكس بي ولكن ستكون هناك كثير من التغيرات أيضا تحت الوجه الجميل.
تقول مايكروسوفت أن المحور الاساسي في لونج هورن هو أنه يحتوي على واجهة تنظيم اتصال "تقوم على أداء مهام متعددة" وهذا يعني تمكين مستخدم الكمبيوتر من القيام بعدة مهام، مثل كتابة رسالة عبر البريد الالكتروني أو عمل صور رقمية، عن طريق تلك الواجهة دونما الحاجة إلى أساليب أخرى لاستكمال هذه المهام كما يحدث حاليا.
هل لاحظت أن عرض شاشات أجهزة الكمبيوتر يزداد اتسعا الان. أن هذا أيضا سيتوافر مع لونج هورن لان واجهة تنظيم الاتصال الجديدة ستحتوي على "شريط جانبي" يمكن أن يحتوي على أي عدد من الامكانيات.
كما سيظهر الشريط الجانبي بمحاذاة الحافة اليمني للشاشة وسيكون متكاملا ولن يحل محل شريط المهام الموجود في أسفل نظم تشغيل ويندوز الحالية.
ولن يطرأ تغيير كبير على قائمة التشغيل الحالية. ولكن بفضل نظام فرعي جديد للبيانات ستظهر شاشات لونج هورن أكثر عمقا وحيوية.
كما سيزود لونج هورن بنظام جديد للملفات سيتحكم في الطريقة التي تخزن بها في الكمبيوتر. ويطلق على النظام الجديد اسم وين إف إس وهو مصمم بحيث يسمح للمعلومات بالوصول بشكل أكثر يسرا لمستخدم الكمبيوتر.