قطر تفتتح حلبة لوسيل

الدوحة - من ميشال الحاج
النهضة الرياضية العربية مستمرة

افتتح رئيس مجلس الوزراء القطري الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني حلبة قطر الدولية "لوسيل" التي ستستضيف الجولة الثالثة عشرة من بطولة العالم للدراجات النارية في 2 تشرين الاول/اكتوبر المقبل.
وستكون المرة الاولى في الشرق الاوسط التي تقام فيها احدى جولات بطولة العالم.
وتشهد المنطقة الخليجية نهضة ملحوظة في رياضات السرعة، اذ بنت البحرين حلبة دولية استضافت في 4 نيسان/ابريل الماضي الجولة الثالثة من بطولة العالم لسيارات الفورمولا واحد، كما شيدت دبي حلبة "اوتودروم" التي اعلن المنظمون عنها انها تلبي شروط سباقات الفورمولا واحد لاحقا.
وشهد حفل الافتتاح الذي حضره نحو الفي متفرج مرور عدد من الدراجين على ارض الحلبة بسرعة كبيرة ثم استعراض بعضهم ايضا.
وتبدو ملامح حلبة "لوسيل" جاهزة من حيث المنشآت الاساسية كالمسار والمدرج الرئيسي ومقر كبار الضيوف والمركز الاعلامي، ويبقى فقط وضع اللمسات الاخيرة واكمال الاعمال في المنشآت الثانوية لها قبل ان تسلم رسميا الى الاتحاد الدولي في الثامن عشر من آب/اغسطس المقبل.
وتقع حلبة "لوسيل" في ضواحي الدوحة، على بعد نحو 20 كلم من المدينة، وستكون ثاني اكبر حلبة في العالم بعد حلبة هولندا الدولية حيث سيبلغ طولها 5.4 كلم وعرضها 12 مترا، وتتضمن خطا مستقيما بطول 1. 068 م و16 منعطفا، 10 منها الى اليمن و6 الى اليسار.
وفضلا عن احدى جولات بطولة العالم للدراجات النارية التي نال الاتحاد القطري حقها لمدة خمس سنوات، ستستضيف الحلبة عام 2005 سباقا لفئة "السوبر بايك" ضمن بطولة العالم ايضا وتحديدا في 20 شباط/فبراير منه، فضلا عن نشاطات عديدة اخرى.
يذكر ان العمل بالحلبة بدأ منذ نحو تسعة اشهر فقط، وبلغت تكاليفها 58 مليون دولار.
وحلبة "لوسيل" مجهزة ايضا لاستضافة السباقات المكيانيكية ويمكن استخدام مرافقها لاحقا في سباقات سيارات الفورمولا واحد (الفئة الاولى) مع اجراء بعض التعديلات ليس على المسار بل على المرافق التابعة لها خصوصا غرف الصيانة.
وقال امين السر العام للاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية ناصر العطية في تصريح "رغبتنا موجودة في استضافة سباقات للفومولا واحد على الحلبة في المستقبل لكن الاهم بالنسبة الينا الان تثبيت انفسنا في بطولة الدراجات النارية".
واعتبر ان "حلبة قطر لن تؤثر سلبا على حلبة البحرين الدولية ولا على حلبة اوتودروم في دبي لان المنافسة ستنشط رياضة السرعة في المنطقة".
وتابع "التسليم الرسمي للحلبة الى الاتحاد الدولي سيكون في 18 آب/اغسطس، وحسب خطتنا فان العمل سينتهي قبل هذا الموعد لاننا سبقنا البرنامج الزمني بمراحل وتبقى لدينا بعض الامور غير المنجزة في المدرجات والمرافق الاخرى، لكن مسار الحلبة بات جاهزا تماما".
وعن امكانية بروز بطل قطري قريبا قال "ليس لدينا متسابقون قطريون بالشكل الاحترافي. لدينا واحد هو طلال النعيمي يشارك في سباقات السوبر بايك في اسبانيا، لكن من الصعب رؤية بطل قطري في بطولة العالم في المدى المنظور".
وختم العطية قائلا "النهضة الرياضية في قطر حاليا في اوج ازدهارها، فالرياضة خدمت البلد في مجالات عدة خصوصا في البنى التحتية، كما حركت الاقتصاد والتجارة وما شابه".
من جهته، قال المستشار الفني للحلبة الاسباني طومي الفونسو "نتوقع ان يحضر السباق في 2 تشرين الاول/اكتوبر نحو 5 الاف شخص لكن سعة المدرجات ستصل تدريجيا الى نحو 25 الفا بعد خمس سنوات".
واوضح "من الممكن ان تستضيف الحلبة سباقات الفورمولا واحد لكنها تحتاج الى بعض التعديلات، وينصب تركيزنا الان على بطولة العالم للدراجات"، مشيرا الى ان "حلبة لوسيل تتميز بعامل السلامة حيث اتخذت الاحتياطات القصوى لحماية المتسابقين".
ويأتي تشييد قطر لحلبة "لوسيل" في اطار النهضة الرياضية التي تشهدها منذ سنوات حيث دأبت على احتضان العديد من الانشطة العالمية من نهائي الجائزة الكبرى لالعاب القوى ولقاءات عدة في العاب القوى، ودورات دولية في كرة المضرب للرجال والسيدات، وبطولات في الغولف، واخرى للدراجات الهوائية وكرة الطاولة وغيرها ومعارض دولية رياضية عدة.
وستبلغ ذروة التطور الرياضي القطري عام 2006 الذي سيشهد استضافة الدوحة لدورة الالعاب الاسيوية للمرة الاولى في بلد عربي والتي يشارك فيها اكثر من 10 الاف رياضي.