انتقاد بيكهام يكلف معلقا أوكرانيا وظيفته!

بيكهام خيب آمال الكثيرين بادائه الضعيف في يورو 2004

كييف - ذكرت وسائل الاعلام المحلية الثلاثاء أن محطة "يو تي-1" التليفزيونية القومية قد استبعدت أحد أبرز معلقيها من تغطية مباريات بطولة الامم الاوروبية يورو 2004 بالبرتغال لانه انتقد نجم كرة القدم العالمي ديفيد بيكهام عندما أهدر ضربة الجزاء الاولى للمنتخب الانجليزي أمام البرتغال في مباراتهما بالدور ربع النهائي من البطولة والتي انتهت بفوز البرتغال.
يذكر أن هذا المعلق وهو دميترو دزولاي هو أحد أنجح المعلقين الرياضيين بهذه المحطة وأكثرهم خبرة كما يتمتع بشعبية عريضة في أوكرانيا.
ولكن أثناء تعليقه على ضربات الجزاء في مباراة إنجلترا والبرتغال بالدور ربع النهائي ليورو 2004 على الهواء مباشرة يوم الخميس الماضي قال دزولاي بعد إهدار بيكهام لضربة الجزاء الانجليزية الاولى "ياله من مغفل".
وقد أشارت صحيفة "كوماندا" الاوكرانية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء أنه جاء في بيان رسمي لمحطة "يو تي-1" أن إدارة المحطة قررت استبعاد دزولاي من تغطية بقية بطولة يورو 2004 على أساس أن تعليقاته كانت تحمل إهانة لبيكهام.
ولكن أحد التقارير الرياضية بموقع كرة قدم أوكراني على الانترنت أكد أنه من أسباب استبعاد دزولاي كذلك من المحطة أنه ظل ينتقد الاعلانات التليفزيونية الطويلة التي تتخلل مباريات البطولة أثناء تعليقه على هذه المباريات على الهواء.
يذكر أن وسائل الاعلام الاوكرانية معروفة بانتقاداتها اللاذعة أثناء تغطيتها لاي لعبة رياضية أكثر من أي دولة أوروبية أخرى وخاصة مع كرة القدم اللعبة الشعبية الاولى بالبلاد. ودائما ما يركز المعلقون انتقاداتهم على المدربين ولكن الامر لا يمنع أن يكون للاعبين الذين يرتكبون أخطاء كبيرة نصيب من الاهانات والانتقادات التي تنقل على الهواء.