سعيد صالح يعود للمسرح بـ«عيل عل المعاش»

القاهرة - من ايهاب سلطان
أعمال سعيد صالح المسرحية باتت قليلة

يشهد المسرح المصري عروضا مسرحية جديدة خلال فصل الصيف تضاف إلى العروض المسرحية الحالية التي لم يعلن أبطالها بعد عن استمرارها خلال فصل الصيف أو إسدال الستار عنها.
ومن بين العروض المسرحية الجديدة مسرحية "عيل عل المعاش " التي يعود بها سعيد صالح إلى المسرح بعد فترة غياب طويلة بمشاركة كل من الفنانة الشابة لقاء الخميسي وسعيد طرابيك وعهدي صادق ومجموعة من الوجوه الشابة، ومن إخراج حسام الدين صلاح.
وتدور أحداث المسرحية المأخوذة عن النص المسرحي " كأس يا وطن " للكاتب محمد الماغوط حول صابر " سعيد صالح " الموظف الذي ينهار منزله وينجو هو وزوجته " لقاء الخميسي" وابنته من الموت، ليبدأ رحلة المعاناة في البحث عن سكن يحميه وأسرته من التشرد.
وتستعرض المسرحية في إطار من المواقف الكوميدية آلام الوطن العربي خاصة في الظروف الحالية، وذلك عندما يضطر صابر لافتراش الشارع هو وأسرته وممارسة حياته اليومية على الرصيف، وتشد معاناته بوفاة ابنته نتيجة الإهمال والفقر.
كما يعرض الفنان الكوميدي محمد صبحي مسرحيته الجديدة " غزل البنات " في إطار مهرجان المسرح للجميع، وهي من المسرحيات المأخوذة عن رائعة نجيب الريحاني بجانب مسرحية "ماما أمريكا" التي تم عرضها خلال الموسم الشتوي.
ويشارك محمد صبحي البطولة كل من هناء الشوربجي وعبد الله مشرف ومحمود أبو زيد وخليل مرسي وشعبان حسين ومجدي صبحي.
ومن المنتظر استئناف غالبية العروض المسرحية التي تم تقديمها خلال الموسم الشتوي ومن بينها مسرحية" بودي جارد " للفنان عادل إمام، ومسرحية "طرائيعوا" للفنان محمد هنيدي، ومسرحية "ربنا يخلي جمعة " للفنان أحمد آدم.
أما مسرحية " دوري مي فاصوليا" للفنان سمير غانم من المتوقع إسدال الستار عنها خلال فصل الصيف، حيث تم تصويرها مؤخرا، ليعود غانم بمسرحية جديدة تحمل اسم مؤقت "مرزوق دخل السوق".
اما الفنان ماجد المصري فيشارك هذا العام في مسرحية " ريا وسكينة في مارينا" وهي من المسرحيات الفانتازيا التي تستعرض وهن رجال هذا الزمان في مقابل قوة النساء وسيطرة نفوذهن في الحياة الاجتماعية من خلال شخصية شوشو" نهلة سلامة " البديل العصري لريا وسكينة التي تتزعم عصابة لخطف وقتل الرجال بدلا من السيدات.
المسرحية من تأليف سمير الطائر ومن إخراج أحمد البدري، وبطولة كل من نهلة سلامة و جيهان سلامة وعبد المنعم مدبولي وفؤاد خليل ومحمد أبو الحسن ومجموعة من الوجوه الشابة.