الاردن يحتفل بزفاف ولي العهد الامير حمزة

عمان
حفل بهيج

شارك مئات الضيوف، بينهم العديد من افراد العائلات الملكية في اوروبا، مساء الخميس في حفل زفاف ولي العهد الاردني الامير حمزة بن الحسين على قريبته الامير نور.
والامير حمزة (24 عاما) هو الاخ غير الشقيق للعاهل الاردني الملك عبد الله الثاني ونجل الملك الراحل الحسين بن طلال والملكة نور.
والعروس الاميرة نور هي ابنة الامير عاصم بن نايف ابن عم الملك حسين.
وكان الامير حمزة والاميرة نور قد عقدا قرانهما في حفل عائلي في اب/اغسطس الماضي.
وانطلق العروسان عند الساعة السابعة مساء (16:00 تغ) اي بعد ساعة من الموعد المعلن سابقا، في موكب من قصر رغدان متوجهين الى قصر زهران غرب عمان حيث جرى حفل زفاف والدي الامير حمزة عام 1978، في سيارة لونها بيج مفتوحة السقف من طراز "لينكولن كونتيناتل 1961" ورافقهما موكب من الدراجات وعربات عسكرية تابعة للقصر.
وبث التلفزيون الحكومة الحفل على الهواء.
وقد استخدمت السيارة التي ركبها العروسان في الاحتفالات الرسمية. وقد قطعت السيارة التي تعرض عادة في متحف السيارات الملكي، مسافة عشرة كيلومترات.
وبخلاف معظم افراد العائلة المالكة، قرر العروسان الشابان عدم التجول في شوارع عمان انطلاقا من رغبتهما في ان يكون حفل الزفاف بسيطا خال من اي مظاهر.
وقال مسؤول في الديوان الملكي ان "ولي العهد لا يشعر بالرغبة في الاحتفال بسبب الاوضاع في العراق وفلسطين المجاورتين ولهذا فسيكون حفل الزفاف رسميا حيث سيستقبل ضيوفه من الاردنيين والاجانب".
واصطف المئات على الطرقات والجسور ولوحوا للعروسين الشابين وصفقوا لهما ورشقوهما بالزهور. وانطلقت زغاريد النساء اللواتي ارتدين الثياب البدوية التقليدية.
وارتدى الامير حمزة الذي يحمل رتبة عقيد في الجيش الاردني الزي العسكري التقليدي بينما ارتدت الاميرة نور فستانا ابيض وغطت رأسها بطرحة بيضاء.
وفي هذه الاثناء احتشد حوالى 2500 ضيف، طبقا لمسؤولين، في حديقة قصر زهران، مكان السكن السابق للملك الراحل الحسين ووالدته الملكة زين.
وشددت الاجراءات الامنية حول القصر الواقع في منطقة سكنية غرب عمان، حيث العديد من السفارات ومساكن السفراء.
الا ان حركة المرور كانت طبيعية في شارع زهران الذي زينته الاعلام الاردنية والذي يصل ما بين جنوب وشمال عمان وذلك حتى ساعات قليلة قبل بدء الاحتفال.
وداخل حرم القصر تجمع الضيوف الذين كان بينهم افراد من العائلات المالكة في السويد والنروج وبريطانيا واسبانيا وبلجيكا وبروناي وكذلك امراء من السعودية والبحرين وغيرها من الدول العربية.
ونصبت منصة خشبية على نافورة ماء بنيت بالطريقة العربية ووضعت فوقها طاولة مستديرة مغطاة بالساتان الابيض لتحمل كعكة من ثلاث طوابق باللون الابيض محاطة باللون الاخضر.
وقبل قطع الكعكة تلقى الامير حمزة والاميرة نور يحيط بهما الملك عبد الله والملكة رانية، التهاني في غرفة استقبال مرتفعة السقف داخل قصر زهران.
ومن بين المهنئين الذين شوهدوا على شاشة التلفزيون الملكة صوفيا من اسبانيا وولي العهد الاسباني الامير فيليب وعروسه ليتثيا اورتيث، وسلطان بروناي حسن البلقية ونجله ولي العهد المهتدي بالله.
وكان من بين الضيوف كذلك الامير اندرو من بريطانيا وولي عهد النروج الامير هاكون والاميرة ميت-ماريت، وملك السويد كارل السادس عشر غوستاف والملكة سيلفيا وارملة شاه ايران الشاهبانو فرح ديبا.
وينوي العريسان اقامة مأدبة عشاء خاصة في مدينة العقبة على البحر الاحمر الا ان المسؤولين رفضوا الكشف عن اسماء الضيوف.
وحضر حفل الزفاف كذلك عدد من وجهاء القبائل الاردنية ورجال السياسة واعضاء الحكومة ودبلوماسيون وغيرهم من كبار الشخصيات.
وقد عين الملك عبد الله الامير حمزة وليا للعهد رسميا في السابع من شباط/فبراير 1999 عقب وفاة الملك حسين.
وكباقي افراد الاسرة الاردنية المالكة، التحق الامير حمزة بكلية ساندهرست العسكرية في بريطانيا وتخرج عام 1999 كضابط في الجيش الارجني.
ويحمل حاليا رتبة عقيد وخدم في القوة الاردنية الاماراتية المشتركة في يوغسلافيا السابقة تحت مظلة قوات حفظ الامن الدولية.
ويتابع الامير حمزة دراسته الجامعية في جامعة اميركية.