رامسفلد ومايرز يصلان الى بغداد في زيارة مفاجئة

محاولة لرفع معنويات جنودهم

بغداد - وصل وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد ورئيس اركان الجيوش الاميركية الجنرال ريتشارد مايرز الى بغداد اليوم الخميس في زيارة مفاجئة.
ووصل رامسفلد ومايرز الى مطار بغداد الدولي بينما تواجه الولايات المتحدة غضبا في العالم حول اساءة معاملة معتقلين عراقيين بيد جنود اميركيين.
وادت هذه الفضيحة الى احراج كبير للادارة الاميركية وخصوصا وزير الدفاع.
وقال وزير الدفاع للصحافيين المرافقين له في الطائرة "اريد ان استمع الى المسؤولين عن السير اليومي للعمليات الخاصة بالمعتقلين".
واضاف "يهمنا ان تتم معاملة المعتقلين بالشكل الصحيح ويهمنا ان يتصرف الجنود بالشكل الصحيح ويهمنا ان تكون انظمة القيادة تعمل" بالشكل الصحيح.
واكد رامسفلد انه لا يزور بغداد من اجل تهدئة الانتقادات التي يتعرض لها في الولايات المتحدة بسبب اساءة معاملة معتقلين عراقيين.
وقال "اذا كان احد يعتقد انني هنا لاصب الماء على النار فهو مخطئ"، مضوحا ان زيارته الى العراق تهدف الى التعبير عن شكره للجنود الاميركيين على العمل الرائع الذي يقومون به وللقاء قادتهم".