استشهاد ثلاثة فلسطينيين في الضفة الغربية

مداهمات المنازل الفلسطينية مستمرة

جنين (الضفة الغربية) - اعلنت مصادر اسرائيلية وفلسطينية ان عسكريين اسرائيليين قتلوا الجمعة ثلاثة فلسطينيين بينهم اثنان من ناشطي حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، في جنين شمال الضفة الغربية
وقال متحدث عسكري اسرائيلي ان الرجلين اللذين كان الجيش الاسرائيلي يطاردهما لمشاركتهما بهجمات على اسرائيليين قتلا "بعد ان اطلقا النار على وحدة كانت تطوق منزلهما" في مخيم نور شمس قرب طولكرم.
واضاف ان ناشطا فلسطينيا ثالثا في الجهاد الاسلامي كان في المنزل نفسه واستسلم للجنود الاسرائيليين. وقد عثر في النزل على ثلاثة رشاشات.
وخلال هذه العملية قامت وحدة من القوات الاسرائيلية بعملية توغل استمرت ساعات في المخيم.
وذكرت مصادر امنية فلسطينية ان الناشطين اللذين استشهدا هما وائل رباح وسعيد مسعد الناشطان في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين.
من جهة اخرى استشهد فلسطيني برصاص اسرائيلي في البلدة القديمة في نابلس. وكان الفلسطيني باسل كلبونة (18 عاما) على سطح منزل عندما اصيب برصاصتين في الصدر. وقال متحدث عسكري ان الفلسطيني كان يحمل مسدسا.
وكانت عبوة ناسفة انفجرت عند مرور دورية اسرائيلية في المنطقة.
واخيرا ذكر الجيش الاسرائيلي انه عثر على سيارة تحمل مئة كيلوغرام من المتفجرات الجمعة في قرية سالم القريبة من نابلس.