السعودية تمدد المنحة النفطية للاردن

الاردن كان يعتمد على العراق سابقا كمزود رئيسي للنفط

عمان - اعلنت المتحدثة الرسمية باسم الحكومة الاردنية اسمى خضر ان السعودية قررت تمديد منحة نفطية تقدمها للمملكة لمدة عام واحد.
وقالت خضر في تصريح نشرته صحيفة "الرأي" الاردنية اليوم الخميس ان "المملكة العربية السعودية قررت تمديد المنحة النفطية للاردن لمدة عام".
وقبل الحرب ضد العراق، كان الاردن يعتمد كليا على بغداد لتامين احتياجاته من النفط، يتسلم نصفها مجانا ويدفع ثمن النصف الباقي باسعار تفضيلية. وبعد الحرب، حصلت المملكة على امدادات نفطية بمعدل مئة الف برميل يوميا، نصفها من السعودية ونصفها الاخر من الامارات والكويت.
واشادت المتحدثة الرسمية بالموقف السعودي معتبرة ان "تمديد العمل بالمنحة السعودية النفطية من شأنه ان يؤثر ايجابا في دعم الاقتصاد الاردني".
كذلك، افادت الصحيفة ان مباحثات تجري حاليا مع الامارات والكويت من اجل تمديد المنح النفطية التي يقدمها البلدان للاردن، مضيفة ان المسألة "لا تزال في طور المباحثات".
وقد قدمت هذه المنح النفطية في البدء لمرحلة ستة اشهر ومن ثم مددت لستة اشهر اخرى انتهت في نيسان/ابريل الماضي.
وقد استورد الاردن في تشرين الاول/اكتوبر الماضي اول دفعة من مليون برميل من النفط العراقي ضمن اطار اتفاق يتضمن شراء 6،2 مليون برميل من الخام العراقي للاستهلاك المحلي بقيمة 70 مليون دولار، على ان تغطي الصفقة الاستهلاك المحلي حتى نهاية سنة 2003.