مقتل خمسة جنود اميركيين في العراق

طائرات اميركية تجوب سماء العاصمة العراقية

بغداد - أعلن الجيش الاميركي في بيان الثلاثاء ان اربعة جنود اميركيين قتلوا بعد انقلاب الالية العسكرية التي كانت تقلهم على مسافة ستين كلم شمال العاصمة العراقية.
واوضح البيان ان الضحايا من فرقة المشاة الاولى وقد قتلو الاثنين بعدما انقلبت سيارة الهامفي التي كانوا على متنها قرب مدينة الخالص.
وفي محافظة الأنبار قتل جندي من المارينز في هجوم وقع في محافظة الانباء في غرب العراق.
ويرتفع بذلك عدد الجنود الاميركيين الذين قتلوا في العراق منذ احتلال هذا البلد في اذار/مارس 2003 الى 757 بينهم 550 قتلوا في المعارك.
وفي بغداد أعلن متحدث عسكري اميركي الثلاثاء ان الجيش الاميركي استخدم المدفعية لقصف مواقع لمقاتلين عراقيين ما ادى الى مقتل اربعة منهم في شمال غرب بغداد.
وقال المتحدث انه تقرر استخدام المدفعية بعد ان اطلق المقاتلون العراقيون النار على طائرة عسكرية كانت تؤمن التغطية الجوية لدورية اميركية.
ومن النادر ان تستخدم القوات الاميركية القصف المدفعي لما يمكن ان يسببه من دمار كبير في المناطق السكنية.
وفي كركوك قتل مدني عراقي واصيب ثلاثة آخرون بجروح، اثنان منهم في حالة الخطر، الثلاثاء عندما صدمت سيارة عسكرية اميركية سيارة كانوا يستقلونها في وسط مدينة كركوك (شمال) كما افاد مصدر من الشرطة العراقية.
واوضح النقيب سلام عبد القادر زنكنة "ان دورية عسكرية اميركية من سيارتي هامر كانت تمر مسرعة في وسط كركوك صباحا فصدمت سيارة مدنية ما اسفر عن مقتل المواطن هاشم حسن محمد (35 عاما) وجرح ثلاثة معه اثنان منهم في حال الخطر".
من ناحية اخرى القى مجهولون قنبلة يدوية على سيارة مسؤول في الاتحاد الوطني الكردستاني في كركوك التي تشهد توترا بين العرب والاكراد.
وذكر قائد شرطة المدينة اللواء تورهان يوسف ان انفجار القنبلة ادى الى تدمير سيارة هادي رحمة وتحطم زجاج منزله.