مفتي السعودية: اعتداءات الرياض منافية للاسلام

مفتي السعودية مع الامير عبدالله

الرياض - دان مفتي عام المملكة العربية السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن محمد ال الشيخ اليوم الخميس العملية الانتحارية التي ادت الى مقتل اربعة اشخاص واصابة 145 اخرين بجروح في الرياض الاربعاء، واصفا اياها بانها مخالفة لتعاليم الاسلام، وحذر السعوديين من اي تآمر مع منفذي الاعتداءات "وهم فئة ضالة".
وفي بيان نشرته وكالة الانباء السعودية الرسمية، ذكر الشيخ عبد العزيز الذي يرئس ايضا هيئة كبار العلماء وادارة البحوث العلمية والافتاء في المملكة السعودية، بان "دين الاسلام يحارب هذه الافعال ولا يقرها وهو بريء مما ينسبه اليه اولئك الضالون المجرمون".
واضاف "ان الله قد فضح امر هذه الفئة الضالة المجرمة وانها لا تريد للدين نصرة ولا للامة ظفرا، بل تريد زعزعة الامن وترويع الامنين وقتل المسلمين المحرم والسعي في الارض فسادا".
وحذر المفتي السعوديين ايضا من "انه لا يجوز لأحد ان يتستر على هؤلاء المجرمين وان من فعل ذلك فهو شريك لهم في جرمهم".
واضاف "فالواجب على كل من علم شيئا من شأنهم او عرف اماكنهم او اشخاصهم ان يبادر بالرفع للجهات المختصة بذلك حقنا لدماء المسلمين وحماية لبلادهم".
وقال مفتي عام السعودية ايضا "احب ان اخاطب اخواني رجال الامن في هذه البلاد الطاهرة وابشرهم بانهم على خير عظيم وهم في ثغر من ثغور الاسلام فعليكم بالحرص واليقظة والعزيمة في الدفاع عن دينكم ثم عن بلاد المسلمين ضد هؤلاء الضالين".
واشار الى ان السعودية "متماسكة تحت ظل قيادتها وولاة امرها واننا جميعا ندين لله بالسمع والطاعة لولاة امرنا في غير معصية".
واعلنت مجموعة "كتائب الحرمين" المتطرفة المرتبطة بتنظيم القاعدة في بيان على موقع اسلامي على شبكة الانترنت اليوم الخميس مسؤوليتها عن الاعتداء.
وقال وزير الداخلية السعودي الامير نايف بين عبد العزيز الاربعاء ان "خلايا ارهابية" لم يكشف هويتها، تقف وراء الاعتداء بالسيارة المفخخة الذي استهدف مقر الادارة العامة للمرور في الرياض، واكد عزمه على القضاء عليها.