عبدالهادي سعدون في أنطلوجيا عالمية

لندن - خاص
عبد الهادي سعدون يحاول تأطير الضحك

ضمن مشروع "أمليت بروجكت" الصادر ضمن منشورات جامعة برونيل البريطانية، صدرت أنطلوجيا أدبية بخمس لغات أوروبية بعنوان "أدب الأقليات في أوروبا" بأشراف وتحرير أستاذة الأدب المقارن بولا بورنيت الذي تصدرته مقدمة وافية عن الأصوات الأدبية الأخرى في أوروبا، وجودها وفعاليتها الخاصة ضمن جغرافية أوروبا المتعددة الثقافات واللغات، والذي يجد مشروعيته من الحضور الدائم لأدباء من أقليات وبلدان مختلفة تكتب بلغاتها الأصلية وبلغات البلد المتواجدة فيه.
وضمت الأنطلوجيا الأدبية 560 صفحة نصوصاً للأديب العراقي المقيم في أسبانيا عبدالهادي سعدون ضمن نصوص لثلاثين أديبا يقيمون في بلدان أوروبية.
وتم أختيار أربعة نصوص شعرية من مجموعتيه "تأطير الضحك" و"ليس سوى ريح" ضمن نصوص الأنطلوجيا وهي "سمكات ميتات"، "سرفات دبابة"، "خيولنا" و"لحظة الغيوم" والتي ترجمت للغات الأسبانية والأنكليزية والفرنسية والأيطالية والألمانية.
يذكر أن الكتاب ضم كذلك أسطوانة مدمجة بأصوات الأدباء المشاركين لغاتهم الأصل.
كما ضم الكتاب ـ ألانطلوجيا أيضاً قصائد ونصوص لأدباء من أيران وصربيا وكاتلونيا وغاليثيا والبرازيل واليونان والصين وأقليات أخرى غيرها.
يذكر ان قصة الكاتب العراقي عبدالهادي سعدون المعنونة "مخبرو أجاثا كريستي" من كتابه "انتحالات عائلة" الصادر عام 2002 التي ترجمها للأسبانية المستعرب أنياكي غوتيريث ظهرت ضمن نصوص أخرى في كتاب عن الأدب العراقي باللغة الأسبانية بعنوان موحد هو "عراقيون: نصوص لأبي نؤاس وآخرين" عن دار نشر "إوميث أديثيونس" وكتاب عراقيون جاء بمقالات وأجزاء من مذكرات وشهادات لمستعربين متعددين، أضافة لنصوص أدباء عراقيين من عصور وأجيال مختلفة مثل البحتري، أبو نواس، المعري، السياب، نازك الملائكة، بلند الحيدري، سركون بولص، فؤاد التكرلي، شاكر حسن آل سعيد، محسن الرملي، كاظم جهاد، واسماء أخرى.
ومن المؤمل أن تصدر قريباً مختارات شعرية باللغة الأسبانية لسعدون بعنوان "سترة كوبريك" عن دار نشر أديتورانيغرا في مدريد.