صلح سيارتك عبر الانترنت؟

مشكلة لكل حل

ساربروكين/ألمانيا - دافيدوك يواجه مشكلة مع نظام تدفئة سيارته روفر 75 حيث يعمل النظام وقتما يشاء. ولم يستطع الوكيل التجاري العثور على مكمن الخلل حتى دخل دافيدوك في غرفة دردشة على شبكة الانترنت ليطرح سؤالا حول مشكلته.
وعلى موقع خاص للسيارات روفر 75 حصل دافيدوك على الاجابة من شخص آخر واجه نفس المشكلة ووجد الحل في إعادة ضبط كابل التوصيل لكي يعود الوضع إلى حالته الطبيعية.
مشارك آخر في غرفة الدردشة يدعى زينكي رد بلهجة ساخرة "مرة أخرى يجب على المستهلك أن يتعامل مع المشكلة بنفسه".
ويستطيع معظم مالكي السيارات أن يجدوا موقعا متخصصا في سياراتهم على شبكة الانترنت. وتقدم غرف الدردشة الخاصة للمستهلكين كثيرا من الامكانيات.
ولم يعد باستطاعة الوكيل أن يدعي أن المشكلة مختلفة تماما "ولم تحدث من قبل" وبناء عليه لا يشملها الضمان.
،في غرف الدردشة يستطيع مالك السيارة أن يبحث عما إذا كان مالكون آخرون لنفس نوع سيارته واجهوا نفس مشكلته. وأن يطالب بتكلفة إصلاح الخلل. وإذا وضعنا في الاعتبار إجراءات إعادة السيارات التي اتخذتها الشركات المصنعة للسيارات مؤخرا تصبح قائمة المشاكل طويلة جدا حتى في السيارات الفاخرة.
وليس غريبا أن يشعر صناع السيارات تجاه تلك المنتديات على شبكة الانترنت بمشاعر متضاربة. فعموما هناك معجبون بالسيارات يمكن أن يوجهوا نحو طراز معين من السيارات. ومن جانب آخر هناك تبادل للآراء الانتقادية في غرف الدردشة تسخر من المواقع الرسمية للشركات المنتجة للسيارات.