واشنطن تعتزم ابقاء قوات في العراق حتى خريف 2005

باقون حتى ما بعد الانتخابات العراقية المتوقعة

واشنطن - اعلن البنتاغون انه تم ابلاغ حوالى الف عنصر من الحرس الوطني في اربع ولايات اميركية عن امكان انتشارهم في العراق اواخر العام 2004 او مطلع 2005 لمدة يمكن ان تصل الى عام.
واوضح مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية طلب عدم كشف هويته ان هذا الابلاغ هو اشارة واضحة على ان العسكريين الاميركيين يستعدون لابقاء قوات في العراق حتى العام 2005 على الاقل.
وقال هذا المسؤول "نحن بصدد القول انه سيكون هناك قوات حتى خريف 2005".
وتتمركز القوات التي وضعت في حال تأهب في ولاية نيويورك (شرق) ولويزيانا (جنوب) وايداهو (شمال غرب) وتينيسي (جنوب) كما اوضح المسؤول.
واضاف البنتاغون ان تعبئة هذه الوحدات ستتم "على الارجح" اثناء عملية التناوب المقبلة للقوات العاملة في العراق.