قوات الدفاع المدني العراقي تبدأ عملها في بغداد

مهمة صعبة

بغداد - أعلن الاثنين بدء عمل اول فوج من قوات الدفاع المدني العراقي المكلفة تولي الامن في العاصمة وذلك اثر تدشين مقر قيادتها في احدى القواعد العسكرية الاميركية في وسط بغداد.
واعلن الضابط حيدر عبد الرسول في حفل اقيم في قاعدة "ثاندر" الاميركية التي اقيمت في مكان المطار "المثنى" العسكري القديم ان عناصر فوج قوات الدفاع المدني العراقي الـ302 "سيتولون ضمان امن سكان بغداد ومكافحة المتمردين (المعارضين للتحالف) والارهابيين".
واضاف هذا الضابط السابق في القوات العسكرية الخاصة في ظل النظام السابق ان الفوج سيعمل في خمس مناطق في بغداد والكرخ (وسط بغداد) والكرادة (جنوب).
واعلن القومندان جون فريسبي الناطق باسم الفرقة المدرعة الاميركية الاولى انه سيتم تدريب اجمالي سبعة افواج تضم 6 الى 7 آلاف عنصر للقيام بدوريات وضمان الامن في العاصمة.
وقال "في كل الاحياء التي يرى فيها الجيش الاميركي (الذي يتولى في الوقت الراهن القسم الاكبر من المسؤولية الامنية في العاصمة) ان قوات الدفاع المدني قادرة على العمل بمفردها وعلى ان تكون مسؤولة، فانه سينسحب منها".
واضاف ان قوات الدفاع المدني العراقي تجند عناصر منذ تموز/يوليو 2003 فيما بدأ تدريب المجندين الجدد الذي يستمر سبعة اسابيع على الاقل في اب/اغسطس.
وعلق ضابط الصف في كتيبة المشاة الاميركية الـ27 السرجنت كوري انغرام ان "مستواهم جيد لانهم تلقوا تماما نفس التدريب الذي يتلقاه جنود الجيش الاميركي". واضاف ان غالبية منهم لديها اساسا خبرة عسكرية.
وفي موازاة قوات الدفاع المدني، توجد في العراق ثلاث هيئات اخرى مكلفة الشؤون الامنية: الشرطة التي تحارب الجريمة والجنح وقوات الحماية الخاصة المكلفة امن المؤسسات او القواعد العسكرية للائتلاف والجيش العراقي الجديد الذي يخضع للتدريب وسيتولى خصوصا مهام مراقبة الحدود.