عبد الحميد: اتفاق سياسي على ارجاء الانتخابات

مرونة عراقية يبديها مجلس الحكم

الكويت - اعلن الرئيس الدوري لمجلس الحكم الانتقالي العراقي محسن عبد الحميد اليوم السبت في الكويت ان جميع التيارات السياسية في العراق مع ارجاء الانتخابات شرط الا تجري بعد نهاية العام 2004.
وقال عبد الحميد كما نقلت عنه وكالة الانباء الكويتية الرسمية "ان التيارات السياسية في العراق اتفقت على تأجيل الانتخابات على الا يتجاوز موعدها نهاية العام الحالي وذلك في اعقاب التقرير الذي اعده فريق الامم المتحدة لتقييم الوضع في العراق".
وقال في موتمر صحافي عقده في مطار الكويت الدولي قبيل مغادرته البلاد "لم يكن هناك خلاف على اجراء الانتخابات، فالجميع متفقون عليها"، موضحا ان "الخلاف بين التيارات السياسية كان على موعدها".
وقام موفد الامم المتحدة الاخضر الابراهيمي بزيارة الى العراق في مطلع الشهر الجاري على راس وفد ووضع تقريرا بنتائج مهمته اعتبر فيه ان لا امكانية لاجراء انتخابات في العراق قبل الثلاثين من حزيران/يونيو المقبل كما طالب بشكل خاص المرجع الشيعي الكبير اية الله السيستاني.
وعاد السيستاني وطلب الخميس بان يعتمد مجلس الامن قرارا يحدد موعدا للانتخابات العامة قبل نهاية العام 2004.