سانشيز: القاعدة اكبر خطر في العراق

سانشيز في مؤتمر صحفي ببغداد

بغداد - اكد قائد القوات البرية للائتلاف في العراق الخميس ان المقاتلين الاجانب باتوا تهديدا يفوق خطر انصار صدام حسين.
وقال الجنرال ريكاردو سانشيز للصحافيين "من الواضح اليوم ان العناصر الارهابية التابعة (لابو مصعب) الزرقاوي وانصارالاسلام او المرتبطين بالقاعدة هم الذين يبادرون الى شن عمليات ضد الائتلاف".
واضاف ان الهجمات على الائتلاف التي يشنها انصار صدام حسين قد تدنت لمصلحة الاسلاميين والمقاتلين الاجانب المرتبطين بالقاعدة.
وعرف الائتلاف الاردني ابو مصعب الزرقاوي المشتبه به في اقامة علاقات بالقاعدة بأنه المخطط لموجة الهجمات الانتحارية في العراق منذ آب/اغسطس.
واتهم الجنرال سانشيز انصار ابو مصعب الزرقاوي بأنهم شنوا منذ منتصف كانون الثاني/يناير الاعتداءات على مقر الائتلاف في بغداد ومكاتب الحزبين الكرديين الرئيسيين ومركز الشرطة في الاسكندرية ومركز التطوع في الجيش في العاصمة، ما اسفر في الاجمال عن مقتل حوالي 300 شخص.
وكان شباط/فبراير الشهر الاكثر دموية منذ سقوط صدام حسين في نيسان/ابريل الماضي.
وقال "كيف تفسرون مقتل كثير من الاشخاص؟ ثمة عناصر ارهابية تهاجم الشعب العراقي. ويستهدفون اشخاصا عزلا".