مكارثي يسقط مانشستر بالإثنين

بورتو قدم اداءا هجوميا

نيقوسيا - سقط فريقا مانشستر يونايتد الانكليزي ويوفنتوس الايطالي امام منافسيهما بورتو البرتغالي وديبورتيفو كورونا الاسباني 1-2 وصفر-1 على التوالي في ذهاب الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم التي شهدت فوزين لتشلسي الانكليزي وليون الفرنسي خارج ارضهما على شتوتغارت الالماني وريال سوسييداد الاسباني بنتيجة واحدة 1-صفر.
على ملعب "دراغون" الجديد في مدينة اوبورتو، نجح بورتو في التغلب على ضيفه مانشستر يونايتد 2-1.
ولعب مانشستر يونايتد احدى اسوأ مبارياته الاوروبية منذ فترة طويلة على الرغم من افتتاحه التسجيل بعد مرور نحو ربع ساعة بواسطة مدافعه الجنوب افريقي كوينتون فورتشن الذي تابع كرة قوية اطلقها بول سكولز من ركلة حرة وفشل الحارس الدولي السابق فيتور بايا في السيطرة عليها.
لكن بدل ان يعطي الهدف دفعا معنويا هائلا لمانشستر، فان بورتو فرض سيطرته المطلقة بعد ذلك وتلاعب بمنافسه كما يشاء وكاد يخرج بغلة مضاعفة.
واستمر تذبذب خط دفاع مانشستر في غياب قلبي دفاعه الاساسيين ريو فرديناند لوقفه ثمانية اشهر لعدم خضوعه للكشف عن المنشطات، والفرنسي ميكايل سيلفستر الذي اصيب في ركبته وسيغيب لمدة ثلاثة اسابيع.
ونجح بورتو في ادراك التعادل عبر الجنوب افريقي الاخر بينيديكت ماكارثي اثر كرة متقنة من الروسي ديميتري الينيتشيف فسدد الكرة بين مدافعين على يمين الحارس الاميركي تيم هاوارد الذي فشل في التصدي لها (29).
واستمرت افضلية بورتو في الشوط الثاني في حين فشل مانشستر في بناء ولو هجمة واحدة منسقة.
وتمكن ماكارثي من الارتقاء بطريقة رائعة الى كرة برأسه بين غاري نيفيل ووس براون فارتطمت بالعارضة وتهادت داخل الشباك (78).
وازدات الامور سوءا عندما طرد الحكم قائد مانشستر يونايتد روي كين لدوسه على الحارس بايا قبل نهاية المباراة بخمس دقائق.
ويعتبر عزاء مانشستر يونايتد الوحيد انه سجل هدفا خارج ارضه.
وعلى ملعب "ريازور" حقق ديبورتيفو نتيجة لافتة بفوزه على يوفنتوس بهدف نظيف في مباراة اقيمت على ارضية سيئة بسبب الامطار الغزيرة التي هطلت وحولتها الى مستنقع حقيقي.
وجاء هدف المباراة الوحيد عندما سار ليونيل سكالوني بالكرة على الجهة اليمنى وارسلها عرضية داخل المنطقة حاول المدافع الفرنسي الدولي ليليان تورام تشتيتها برأسه لكنها تهيأت امام البرتو لوكيه فاطلقها على الطاير داخل شباك الحارس العملاق جانليويجي بوفون (36).
وكاد فيكتور يضاعف تقدم فريقه عندما انفرد ببوفون لكن الاخير كان لمحاولته بالمرصاد مطلع الشوط الثاني.
وخطا تشلسي خطوة كبيرة نحو بلوغ الدور ربع النهائي اثر فوزه خارج ملعبه على شتوتغارت الالماني بهدف نظيف سجله مدافع الاخير البرتغالي فرناندو مييرا في الدقيقة 12 عندما حاول ابعاد كرة عرضية لغلين جونسون فحولها خطأ داخل مرماه.
وسنحت امام شتوتغارت فرصة حقيقية لادراك التعادل لكن كرة الكرواتي زفونيمير سولدو انقذها الحارس الايطالي كارلو كوديتشيني قبل ان تجتاز خط المرمى.
وحذا ليون حذو تشلسي بتغلبه خارج ارضه على ريال سوسييداد بهدف سجله ايضا مدافع الاخير غابرييل شورر في الدقيقة 18.
يذكر انها المرة الاولى التي يخسر فيها ريال سوسييداد على ملعبه "انويتا" في مقاطعة الباسك في هذه المسابقة.