طالبان: بن لادن والظواهري في افغانستان

انباء متناقضة عن أماكن تواجد بن لادن ورفيقه

كابول - "مركز الاعلام" التابع لحركة طالبان الاصولية في بيان سلم في كابول الاثنين ان زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن ومساعده ايمن الظواهري "على قيد الحياة" و"موجودان في افغانستان".
واكد البيان الذي وقعه "مركز الاعلام التابع للملا (محمد) عمر" ان "قادة حركة طالبان وقادتنا العسكريين وخصوصا ضيفينا اسامة بن لادن وايمن الظواهري احياء وموجودون حاليا في افغانستان المحتلة ومشغولون بالتخطيط لعمليات ضد الاميركيين".
واضاف البيان الذي سلمه مسؤول في الميليشيا الاسلامية ان "الاميركيين اطلقوا حملتهم الدعائية واكدوا انهم سيعتقلون قبل نهاية السنة قادتنا (...) لكن كل هذا ادعاءات ولعبة يقوم بها (الرئيس الاميركي جورج) بوش للفوز في الانتخابات الرئاسية الاميركية".
وكان الجنرال ديفيد بارنو قائد قوات التحالف التي يتولى الجيش الاميركي قيادتها اعلن في نهاية الشهر الماضي ان اسامة بن لادن والزعيم الروحي لحركة طالبان الملا محمد عمر "سيعتقلان خلال عام".
واكد البيان ان هذه الرسالة "حررها قادة حركة طالبان" وستوزع في جميع انحاء افغانستان وعلى وسائل الاعلام الافغانية والدولية.
واكدت صحيفة "صنداي اكسبرس" الاسبوعية الاحد ان اسامة بن لادن (50 عاما) وخمسين من انصاره والملا عمر موجودون في منطقة بلوشستان الباكستانية في منطقة جبلية قرب الحدود الافغانية مطوقين من قبل القوات الاميركية.
ونفى مصدر عسكري باكستاني هذه التأكيدات.