جاذبية الإنسان من اصابع يده!

وضع الأظافر الصناعية قد يعطي انطباعا خاطئا

لندن - أكد خبراء مختصون وجود علاقة وثيقة بين طول أصابع الإنسان وشخصيته وجاذبيته ووسامته وتناسق ملامح وجهه.
فقد أظهرت الدراسات الحديثة أن النسبة بين طولي الإصبعين الرابع (الخنصر) والثاني (السبابة) في كلا الجنسين تعبر عن تناسق قسمات الوجه والملامح العامة التي تمنح الإنسان جاذبية ووسامة وتجعله مرغوبا من الجنس الآخر لما يوحيه ذلك من صحة وخصوبة وجمال.
وأوضح علماء النفس في جامعة ليفربول البريطانية أن اختلاف الطول بين هذين الأصبعين يرجع إلى اختلاط الهرمونات الجنسية في الرحم التي تؤثر على تكوين عظام الجنين لذا فان ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون قبل الولادة يعني أن إصبع الخنصر سيكون أطول بشكل عام من إصبع السبابة عند الرجال في حين يسبب ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين في الرحم في تساوي طول الإصبعين أو أن يكون الخنصر أطول من السبابة عند النساء.
وأشار هؤلاء في مجلة "فايتال أو الحيوية" المتخصصة أن طول إصبع الخنصر عند الرجال يكشف عن مهارة رياضية واضحة وقدرات إنجاب عالية مع أنهم قليلي المجاملة ولا يميلون إلى التعارف في حين يدل تساوي طول إصبعي البنصر والسبابة عند النساء عن قدرات كبيرة على الحوار والتواصل اللغوي والمجاملة.
أما زيادة طول البنصر على السبابة فيعبر عن إرادة قوية عند المرأة لفرض نفسها وتكون صاحبات الخناصر الطويلة أقل عرضة للإصابة بالاضطرابات النفسية والعصبية.
ويعتقد العلماء أن صاحبات الخناصر والسبابات المتساوية أكثر معاناة من مخاطر التشوش النفسي ولا يملن إلى المجازفة أو فرض أنفسهن على الآخرين بينما يكون الرجال الذين يملكون نفس الصفة متفوقون في المخاطبة ولكنهم لا يفضّلون ممارسة الرياضة.
وحسب الباحثين فان شكل الأصابع والأظافر أيضا يكشف الكثير عن شخصية صاحبها فقد تبين أن طول الأصابع يتناسب طرديا مع الرغبة في التفكير والتروي فالطويلة ترمز للإنسان الصبور في حين تعكس الأصابع القصيرة شخصية كثيرة الحركة.(قدس برس)