جون كيري يفوز في ويسكنسين

كيري يخطو خطوات متواصلة نحو الحصول على ترشيح الديمقراطيين لمنافسة بوش

ماديسون (الولايات المتحدة) - فاز السناتور جون كيري الثلاثاء في الانتخابات التمهيدية في ولاية ويسكونسين (شمال) بفارق ضئيل على جون ادواردز بينما بدا ان هاورد دين اصبح بعيدا جدا عن ترشيح الديموقراطيين للبيت الابيض.
ويعزز هذا الفوز للسناتور عن ولاية ماساشوسيتس، موقع كيري لخوض المواجهة مع الرئيس الجمهوري جورج بوش في الاقتراع الرئاسي الذي سيجرى في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل في الولايات المتحدة، مع ان ادواردز كان منافسا اقوى مما توقع المحللون.
وحتى الآن فاز كيري في 15 من الولايات ال17 التي جرت فيها الانتخابات التمهيدية وانتخابات اللجان للحزب الديموقراطي.
وتفيد نتائج موقتة بعد فرز تسعين بالمئة من الاصوات ان كيري حصل على تأييد 39% من الناخبين مقابل 35% للسناتور عن كارولاينا الشمالية جون ادواردز و18% لحاكم فيرمونت السابق هاورد دين.
وقد شكل الفارق الضئيل في الاصوات بين كيري وادواردز مفاجأة للمحللين بعد ان رجحت استطلاعات الرأي التي نشرت قبل الاقتراع فوز كيري بفارق كبير على منافسيه.
ويرى معظم الخبراء ان كيري سيكون المرشح الديموقراطي الذي سينافس بوش في الانتخابات الرئاسية.
وكان استطلاع للرأي اجري اخيرا لحساب صحيفة "واشنطن بوست" وشبكة التلفزيون "سي ان ان" اشار الى ان كيري سيحصل على تأييد 52% من الناخبين مقابل 43% لبوش في حال اجريت الانتخابات الآن.
وقال ادواردز لشبكة "سي ان ان" مساء الثلاثاء "بصراحة فاجأتني النتيجة". واضاف "كنت انتظر بفارغ الصبر ان يصبح هذا السباق منافسة حقيقية"، موضحا ان عددا كبيرا من الديموقراطيين يأملون ان يرشح نفسه لمنصب نائب الرئيس الى جانب كيري.
اما كيري، فقد تحدث بلهجة حازمة تشبه الى ما الخطاب الذي القاه عند فوزه في اول انتخابات جرت في ولاية ايوا، امام مؤيديه الذين كانوا يهتفون له في ميدلتون في ويسكونسين. وقال "بوش اني مستعد" للمنافسة.
من جهته، اكد هاورد دين على الرغم من النتائج السيئة التي حققها بعد سلسلة الهزائم التي مني بها في عمليات الاقتراع السابقة، انه لن ينسحب من الحملة. وقال امام مئات من انصاره "لم ننته بعد".
واضاف "لم نحقق ما كنا نأمل به لكنني اطلب منكم التفكير قليلا بالطريق الذي قطعناه".
وكان دين اعلن اولا انه سينسحب من الحملة الانتخابية في حال هزيمته في ويسكونسين، لكنه تراجع عن هذا التصريح بسبب ضغط مؤيديه، على حد تعبيره.
وقال مسؤولون في حملته انه سيتوجه الاربعاء الى فيرمونت لتقييم الوضع.
وكان ادواردز ودين يأملان في نتائج كافية لتبرير بقائهما في السباق حتى "الثلاثاء الكبير" في الثاني من آذار/مارس حيث ستجري انتخابات في عشر ولايات من بينها نيويورك وكاليفورنيا.
وقد تجنب كيري الذي بات يصر على تعزيز موقعه على المستوى الوطني، في الايام الاخيرة انتقاد منافسيه ليركز على مهاجمة ادارة بوش التي قال في اجتماع انتخابي الثلاثاء "انها ليست ادارة جمهورية محافظة بل ادارة متشددة ومتطرفة".
وواجه كيري ايضا شائعات عن حياته الخاصة. فقد نفت صحافية اميركية تدعى الكسندرا بوليير الاثنين بشدة ان تكون اقامت علاقات جنسية معه في 2001، ردا على معلومات نشرها موقع متخصص بالفضائح على شبكة الانترنت.
وسيختار 4322 مندوبا بينهم 72 من ويسكونسين مرشح الحزب الديموقراطي في مؤتمر الحزب في بوسطن (شمال شرق) الذي سيعقد من 26 الى 29 تموز/يوليو المقبل. ويحتاج المرشح لاصوات 2162 مندوبا لتيحقق الغالبية المطلقة التي تسمح باختياره.