تونس تفوز بكأس الأمم الأفريقية

لقب انتظره التوانسة طويلا

تونس - أحرز المنتخب التونسي لقب بطل كأس الامم الافريقية لكرة القدم للمرة الاولى في تاريخه بتغلبه على نظيره المغربي 2-1 السبت على استاد 7 تشرين الثاني/نوفمبر في رادس بضواحي العاصمة التونسية في المباراة النهائية للنسخة الرابعة والعشرين امام نحو ستين الف متفرج تقدمهم الرئيس التونسي زين العابدين بن علي ورئيس الاتحاد الدولي (فيفا) السويسري جوزيف بلاتر ورئيسي الاتحادين الافريقي والاسيوي عيسى حياتو ومحمد بن همام.
وسجل سيلفا دوس سانتوس (5) وزياد الجزيري (52) هدفي تونس، ويوسف المختاري (38) هدف المغرب.
وكانت نيجيريا حلت ثالثة بتغلبها على مالي 2-1 أكس الجمعة في المنستير.
وكانت الثالثة ثابتة بكل المقاييس لان تونس فشلت في مباراتين نهائيتين عامي 1965 امام غانا و1996 امام جنوب افريقيا، كما انها فشلت في تحقيق هذا الانجاز عندما استضافت النهائيات عامي 1965 و1994.
وبات المدير الفني لتونس روجيه لومير اول مدرب يجمع بين لقبين قاريين مختلفين بعدما سبق ان توج بطلا لاوروبا مع منتخب بلاده عام 2000، كما انه بات ثالث مدرب فرنسي يحرز اللقب بعد مواطنيه كلود لوروا مع الكاميرون عام 1988 وبيار لوشانتر مع الكاميرن عام 2000.
وباتت تونس المنتخب الثالث عشر الذي ينال شرف احراز كأس الامم الافريقية.
وعاد طلال القرقوري الى صفوف المنتخب المغربي بعد غيابه عن مباراة نصف النهائي بسبب الاصابة التي تعرض لها في ربلة الساق، فيما قرر المدير الفني المغربي بادو الزاكي الاحتفاظ بجواد الزايري وحسين خرجة على مقاعد الاحتياط وأشرك مكانهما يوسف حجي وأكرم روماني.
في المقابل، خاضت تونس المباراة في غياب قائدها خالد بدرة بسبب الايقاف لتلقيه انذارين، فيما فضل المدير الفني لتونس الفرنسي روجيه لومير الاحتفاظ بجوهر المناري على مقاعد الاحتياط وأشرك حاتم الطرابلسي اساسيا منذ البداية الى جانب سليم بن عاشور وعادل الشاذلي.
وكان المنتخب التونسي الافضل في بداية المباراة واندفع بحثا عن التسجيل مستغلا تكتل المغاربة في منتصف الملعب والدفاع ونجح في افتتاح التسجيل مبكرا وكاد يعزز تقدمه بيد انه لم يستغل الاخطاء الدفاعية للمنتخب المغربي.
واستعاد المغرب توازنه بعد 18 دقيقة وبدأ ينظم صفوفه وهجماته الى ان ادرك التعادل.
وفاجأت تونس المغاربة بهدف مبكر مطلع الشوط الثاني بعد خطأ للحارس فوهامي وحافظت على النتيجة حتى نهاية المباراة.
وكاد جوزيه كلايتون يفتتح التسجيل من تسديدة قوية جانبية حولها الحارس فوهامي بصعوبة الى ركنية كانت وراء الهدف الاول حيث وصلت الكرة الى المهدي النفطي الذي رفعها داخل المنطقة فتابعها سانتوس برأسه داخل المرمى (5).
وهو الهدف الرابع لدوس سانتوس فلحق بالنيجيري اوستين جاي جاي اوكوتشا والمالي فريديريك كانوتيه والكاميروني باتريك مبوما الى صدارة الهدافين.
وكاد الجزيري يضيف الهدف الثاني عندما استغل كرة خاطئة من المدافع عبد السلام وادو ففضل مراوغة الحارس الذي خرج لملاقاته بدل التسديد داخل المرمى الخالي فضاعت الفرصة (8).
وتدخل المدافع كريم حقي لابعاد الكرة من امام مرزان الشماخ اثر تمريرة من يوسف المختاري (11).
وأنقذ فوهامي مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة سانتوس من حافة المنطقة (15).
وكاد الشماخ يدرك التعادل بضربة رأسية اثر تمريرة من المختاري لكن الكرة علت العارضة (18).
وردت تونس بهجوم منسق مرر على اثره زياد الجزيري كرة عرضية داخل المنطقة فهيأها عادل الشاذلي لنفسه وسددها فوق المرمى (20).
وانتزع حجي الكرة من الطرابلسي وسددها من 25 مترا بعيدا عن المرمى (29).
وأدرك المختاري التعادل بضربة رأسية بعد لعبة مشتركة بين قيسي وحجي الذي توغل داخل المنطقة ومرر كرة ذكية الى المختاري غير المبراقب فتابعها بارتماءة رأسية في الزاوية اليمنى للحارس علي بومنيجل (38).
وكاد الشماخ يضيف الهدف الثاني من تسديدة قوية من حافة المنطقة ارتدت من الحارس بومنيجل وابعدها المدافع راضي الجعايدي (43).
وكاد حقي يضيف الهدف الثاني بضربة رأسية اثر ركلة ركنية ذهبت فوق العارضة في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.
وأضاف تونس الهدف الثاني في الدقيقة 52 عندما استغل الجزيري خطأ فادحا للحارس المغربي فوهامي الذي فشل في السيطرة على تمريرة عرضية سهلة من كلايتون فتابعها بسهولة داخل المرمى.
ودفع الزاكي بالزايري مكان المدافع روماني لتعزيز خط الهجوم في ربع الساعة الاخير لكن دون نتيجة.
وكاد سانتوس يضيف الهدف الثالث من هجمة مرتدة لكن تسديدته ذهبت فوق المرمى (87).