نواب كويتيون يطالبون بالتحقيق في قضية هاليبورتن

قرار وزير الطاقة لم يرض النواب

الكويت - طلب نواب كويتيون الاربعاء تشكيل لجنة تحقيق برلمانية لتحديد ما اذا كان مسؤولون كويتيون اثروا جراء عقد تزويد الجيش الاميركي في العراق بالوقود عبر مجموعة هاليبورتن الاميركية.
وقدم الطلب الى رئيس المجلس جاسم الخرافي.
ووقع الطلب 23 من نواب البرلمان الخمسين وسيعرض على المجلس في جلسته المقبلة الاثنين. ويدعو الى تشكيل لجنة تحقيق من اربعة نواب تكلف بالتحقيق في القضية.
وكان وزير الطاقة الكويتي الشيخ احمد الفهد الصباح اعلن الاثنين انه امر بفتح تحقيق بشأن موضوع تزويد الجيش الاميركي في العراق بمشتقات النفط والغاز.
وفتحت الولايات المتحدة تحقيقا حول هذه المجموعة الاميركية بعد ان كشفت تقارير لمكتب المحاسبة في البنتاغون ان فرعها "كيلوغ براون اند روت" قام عام 2003 ببيع الجيش الاميركي وقودا مستقدما من الكويت باسعار تفوق اسعار السوق بما قيمته 61 مليون دولار.
وراجت في الكويت انباء تحدثت عن تجاوزات محتملة قام بها مسؤولون كويتيون حصلوا على مكاسب خاصة من وراء الاتفاقية التي تمت بين مؤسسة البترول الكويتية وشركة هاليبورتن المتعهدة بتزويد الجيش الاميركي.
واعتبر العديد من النواب الكويتيين ان قرار وزير الطاقة ليس كافيا، وطالبوا بتشكيل لجنة تحقيق برلمانية لدراسة هذه القضية متهمين شركة "التنمية" الكويتية التي قامت بالوساطة بين هاليبورتن الاميركية وشركة النفط الكويتية، بالتلاعب بالاسعار.