معركة سامراء: ارتفاع عدد القتلى إلى 54 عراقيا

دمار كبير خلفه الأميركيون في المنطقة

تكريت (العراق) - اعلن ناطق عسكري اميركي الاثنين ان المعارك التي وقعت الاحد بين الجيش الاميركي وعناصر في المقاومة العراقية اسفرت عن مقتل 54 شخصا بدون الاشارة ما اذا كانوا مدنيين او مقاتلين.
وقال متحدث باسم الفرقة الرابعة للمشاة التي تشرف على المنطقة الوسطى في العراق رافضا كشف اسمه ان "حصيلة القتلى بلغت 54 شخصا قتيلا"، بدون ان يحدد ما اذا كانوا مدنيين او مقاتلين.
وكان المتحدث باسم الفرقة اللفتنانت كولونيل بيل ماكدونالد اشار في وقت سابق الى ان الاشخاص ال46 الذين قتلوا في تبادل اطلاق نار الاحد في سامراء هم مهاجمون عراقيون.
لكن مدير مستشفى المدينة عابد توفيق صرح ان ثمانية عراقيين قتلوا وجرح اكثر من ستين آخرين في القذائف التي اطلقتها الوقت الاميركية الاحد خلال المواجهات في المدينة.
من جهته اكد مدير مستشفى سامراء عابد توفيق الاثنين ان ثمانية مدنيين عراقيين قتلوا وجرح اكثر من ستين شخصا جرحوا خلال المواجهات العنيفة بين القوات الاميركية ومهاجمين في سامراء شمال بغداد.
واضاف اخصائي الانعاش بسام ابراهيم "تسلمنا الاحد جثث ثمانية مدنيين بينهم سيدة وطفل".
وقال مدير المستشفى ان "اكثر من ستين شخصا اصيبوا بجروح بالرصاص وشظايا القذائف التي اطلقها الجيش الاميركي وتم ادخالهم المستشفى".
واوضح انه "مع تدفق الجرحى تم علاج الجرحى في الممرات في حين سادت الفوضى المستشفى الذي قصف محيطه".