استشهاد ثلاثة مدنيين فلسطينيين في قطاع غزة

عشرات الفلسطينيين لقوا حتفهم بفعل النيران الإسرائيلية الخاطئة

القدس - اعترف الجيش الاسرائيلي في بيان الخميس بان جنوده قتلوا مساء الاربعاء في قطاع غزة ثلاثة فلسطينيين غير مسلحين، خلافا لرواية سابقة تشير الى مقتل اثنين من الفلسطينيين كانا مسلحين.
وقال المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي في بيان ان "وحدة من الجيش اكتشفت وجود مجموعة ارهابية فلسطينية في منطقة يحظر على الفلسطينيين دخولها، كانت حسب معلوماتنا تقترب من طريق لشن هجوم".
واضاف ان "الجنود الاسرائيليين قاموا بعملية مطاردة لهؤلاء الارهابيين المسلحين".
واوضح ان "الجنود عثروا خلال عمليات البحث على سيارة اعتقدوا ان الارهابيين يهربون فيها فاطلقوا النار عليها وقتلوا الركاب الثلاثة الذين كانوا في داخلها".
واكد ان "العناصر الاولى للتحقيق تفيد ان الفلسطينيين الثلاثة الذين كانوا في السيارة لم يكونوا مسلحين واثنين منهم ينتميان الى حركة الجهاد الاسلامي"، مؤكدا ان "الجيش قرر مواصلة التحقيق".
وكان مقتل الفلسطينيين موضوع انباء متضاربة منذ مساء الاربعاء. فقد تحدثت مصادر امنية فلسطينية عن مقتل ثلاثة فلسطينيين قبل ان تشير الى ان فلسطينيين اثنين فقط قتلا. واكد مصادر عسكرية اسرائيلية اولا مقتل اثنين من الفلسطينيين.
وذكرت اسرة سنيري التي ينتمي اليها اثنان من الفلسطينيين الذين استشهدوا الاربعاء انهما كان عائدين بالسيارة من زيارة لاقرباء عندما اطلق الجنود الاسرائيليون النار عليهم.