القبض على زعيم القاعدة في اليمن

اعتقال الأهدل تم بعد عملية مراقبة طويلة

صنعاء - اعلنت وزارة الداخلية اليمنية ان قوات الامن القت القبض على الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في اليمن محمد حمدي الاهدل اليوم الثلاثاء في العاصمة صنعاء.
وقال بيان صادر عن الوزارة ان "الاجهزة الامنية تمكنت صباح اليوم من ضبط احد ابرز قيادات تنظيم القاعدة في اليمن محمد حمدي الاهدل" الملقب بابو عاصم المكي.
واضاف البيان ان "الاجهزة الامنية قامت برصد ومتابعة المدعو ابو عاصم المكي في عملية استخباراتية امتدت لعدة شهور حتى تم ضبطه في احد المنازل غرب مدينة صنعاء بعد حصار للمنطقة والمنزل الذي كان فيه من قبل رجال الامن مما اجبره على تسليم نفسه للاجهزة الامنية".
ويعتبر ابو عاصم المكي الذي ولد عام 1971 في المدينة المنورة (غرب السعودية) الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في اليمن بعد مقتل اليمني ابو علي الحارثي، احد ابرز مدبري الاعتداء الذي استهدف المدمرة الاميركية "يو اس اس كول" في تشرين الاول/اكتوبر 2000 واوقع 17 قتيلا في مرفأ عدن (جنوب اليمن).
وقتل الحارثي مع خمسة من مواطنيه في هجوم شنته وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) التي استخدمت طائرة بدون طيار لاطلاق صاروخ "هيلفاير" ضد سيارتهم في منطقة صحراوية على بعد 200 كلم شرق صنعاء.
والاهدل متزوج واب لاربعة اولاد وكان يعيش منذ عدة سنوات في اليمن. وفقد ساقا فيما كان يقاتل في الشيشان.
وقد اعتقل في 1999 في السعودية حيث سجن لاربعة عشر شهرا قبل ان يسلم للسلطات اليمنية. كما حارب في البوسنة وافغانستان.
وتعتبر واشنطن اليمن "احد ابرز شركائها في الحرب ضد الارهاب" لا سيما في ملاحقة عناصر القاعدة.
وفي نهاية ايلول/سبتمبر اعلنت وزارة الخارجية الاميركية انها تلقت تحذيرا من صنعاء بمخاطر جديدة لاعتداءات ارهابية تستهدف مصالح اجنبية في اليمن. ودعت الرعايا الاميركيين ايضا الى اتخاذ اجراءات امنية "استثنائية".
وفي اليوم التالي افادت صحيفة "البلاغ" اليمنية ان خمس مجموعات اسلامية في اليمن وشبه الجزيرة العربية اعلنت اندماجها في حركة واحدة اطلقت عليها اسم "قاعدة الجهاد"، مهددة بتنفيذ اعتداءات ضد مسؤولين يمنيين ومصالح غربية.