ناسك هندي يصوم عن الطعام والشراب لمدة 68 عاما

يتلقى أكسير الحياة من مكان ما!

احمد اباد (الهند) - يؤكد هندي في السادسة والسبعين من العمر انه لم يأكل ولم يشرب ولم يذهب الى المرحاض منذ 68 عاما، مثيرا حيرة الاطباء الذين تعذر عليهم ان يثبتوا انه يكذب.
وقام براهلاد جاني وهو رجل دين هندوسي اجتذبت قصته العجيبة مجموعة صغيرة من المعجبين حوله، بمواجهة التحدي الطبي، فوافق على الخضوع لمراقبة متواصلة 24 ساعة في اليوم في مستشفى في احمد آباد، العاصمة التجارية لولاية غوجارات (غرب).
ونجح جاني في ارباك نحو اربعين طبيبا في مستشفى ستيرلينغ حيث وصل مدثرا بساري احمر ويضع اساور واقراطا على طريقة الآلهة الهندوسيات.
واعلن طبيب الاعصاب سودهير شاه ان جاني وضع قيد المراقبة لمدة عشرة ايام بشكل متواصل، مشيرا الى ان الاطباء واثقون من انه لم يقدم على الاكل والشرب والذهاب الى المرحاض خلال هذه الفترة. غير انه لا يمكن التحقق من انه مستمر على هذه الحال كما يؤكد منذ 68 عاما.
واوضح شاه "تبين تشكل بول امتصه غشاء المبولة. وليس للجنة الطبية اي تفسير علمي لهذه الظاهرة".
اما جاني، فلديه تفسير. وهو يؤكد ان الآلهة باركته وان دعوته بدأت وهو في الثامنة.
وقال جاني راويا قصته"اتلقى اكسير الحياة من ثقب في حلقي، وهذا يسمح لي بالعيش بدون تناول طعام او ماء".
وغادر جاني المستشفى السبت معلنا انه سيختلي داخل كهف في جبل ابو، في الصحراء المجاورة لولاية راجستان.
واوضح طبيب آخر يدعى ديناش ديساي ان المستشفى يأمل في اخضاع جاني للمراقبة مرة جديدة للتحقق من الثقب الذي يقول انه موجود بين فمه وانفه.
وقال شاه ان المستشفى امضى اكثر من سنة يسعى لاقناع جاني بالموافقة على الخضوع للمراقبة. واشار الى ان وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) تود هي ايضا اخضاع الناسك لفحوصات لان تجربته قد تكون مفيدة لرواد الفضاء.