الرياض تعتقل عشرة اشخاص مشتبه بانتمائهم للقاعدة

التحقيقات لا تزال مستمرة

الرياض - افادت صحيفة "الحياة" الاثنين ان القوات الامنية السعودية اعتقلت خلال الاسبوعين الماضيين اكثر من عشرة اشخاص في مناطق مختلفة من المملكة يعتقد انهم من المطلوبين في قضايا امنية ويشتبه في انتمائهم الى تنظيم "القاعدة".
وقالت الصحيفة ان "المطلوبين اعتقلوا في مدن متفرقة وان اخطرهم كان في المنطقة الجنوبية" وقد صنفته مصادر الصحيفة بانه "خطير جدا". واوضحت الصحيفة ان هذه الاعتقالات جاءت "بعد التفجير الذي ضرب مجمع المحيا السكني في الرياض" الذي اسفر عن مقتل 17 شخصا في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر.
لكنها اوضحت "ان الاجهزة الامنية لم تعتقل ايا من المنفذين او من يشتبه في تورطهم في تفجير المحيا".
وقالت الصحيفة التي تصدر في لندن ان قوات الامن "اكدت عثورها على ادلة ستقود الى المنفذين ومحرضيهم" وانها "رصدت بعض المشتبه فيهم من دون ان تحدد اماكنهم التي تخضعها لمراقبة شديدة وذلك للمصلحة الامنية".
واشارت "الحياة" الى "ان قوات الامن دهمت منتصف ليل الخميس الماضي منزلا في مكة المكرمة يعتقد بأنه استخدم وكرا لاحد المطلوبين الفارين الا انها لم تعثر فيه على احد".
واكدت الصحيفة "ان السلطات الامنية متنبهة الى محاولات الخلايا الارهابية تغيير امكنة وجودها والتنقل السريع بين بعض المدن والقرى اضافة الى توزعها في الاستراحات والمزارع والبيوت المهجورة".
ونقلت "الحياة" عن مصادر امنية قولها "ان الاجهزة الامنية ستعزز من وجودها وقدراتها عند المصليات والجوامع التي ستؤدى فيها صلاة عيد الفطر المبارك لهذا العام موضحة ان عديد القوى الأمنية المنتشرة عند المسجد الحرام والمسجد النبوي سيزاد بشكل استثنائي هذا العام".
كذلك اشارت المصادر الى ان "مراكز العمليات والسيطرة في المشاعر المقدسة تكشف غالبية المواقع عن طريق +كاميرات+ تعمل على مدار الساعة ويتم من خلالها رصد أي تحركات مشبوهة".
وكانت شبكة القاعدة بزعامة اسامة بن لادن السعودي الذي اسقطت عنه جنسيته، تبنت عملية الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر وهددت بالضرب مجددا.
وتشهد المملكة السعودية حالة تأهب منذ الاعتداءات التي استهدفت مجمعا سكنيا في الرياض في الثاني عشر من ايار/مايو واسفرت عن مقتل 35 شخصا.