أضواء الليل تضعف جهاز المناعة

الاضواء العالية تسبب اضطرابا في النوم

واشنطن - أفاد تقرير طبي جديد أن الأضواء اللامعة وأنوار المصابيح المضاءة في الليل تضعف جهاز المناعة عند الإنسان وتؤثر سلبيا على صحته وسلامة بدنه.
وأوضح العلماء أن التأثير السلبي لهذه الأنوار يرجع إلى أنها تشوش أنماط النوم عند الإنسان فالجسم يفرز هرمون الميلاتونين الذي يحفز الخلود إلى النوم أثناء الظلام لذلك فان تسرب أي شعاع ضوئي خفيف إلى غرف النوم وأماكن الرقود قد يشوش هذه العملية ويكون مؤذيا للجسم.
وقال الباحثون أن الأشخاص الذين يعملون في المناوبات الليلية ويحتاجون إلى مصابيح الإضاءة أكثر من يعانون من اختلال مستويات الميلاتونين وقد ربطت خمسة دراسات بين زيادة معدلات الإصابة بسرطان الثدي عند النساء ومناوبات العمل الليلية.
وحذر الباحثون في تقرير نشرته صحيفة "أريزونا ديلي ستار" الأمريكية من أن الوهج والإضاءة العالية يسبب أيضا بقع من الظل في العين وخاصة عند الانتقال من الأماكن المضيئة إلى المظلمة وهو أمر خطير لا سيما لكبار السن الأكثر عرضة للإصابة بالساد العيني وتشوش عدسة العين حيث لا يستطيع الإنسان عند تقدمه في السن أن يضبط التغيرات الضوئية حوله بنفس السرعة التي كانت في شبابه وبدلا من أن تستغرق عملية الضبط هذه عدة ثواني ستحتاج إلى دقائق.(قدس برس)