أرسنال يتشبث بصدارة الدوري الإنكليزي

مطاردة حامية الوطيس على قمة الدوري الانكليزي

لندن - اجتاز أرسنال اول امتحان له في غياب ستة لاعبين اساسيين بينهم ثلاثة ينفذون عقوبة الايقاف عندما تغلب على مضيفه برمنغهام بسهولة 3-صفر ليبقى متشبثا بالصدارة في المرحلة الثالثة عشرة من بطولة انكلترا لكرة القدم السبت التي شهدت استمرار مطاردة تشلسي ومانشستر يونايتد لفريق العاصمة بفوزهما على ساوثمبتون 1-صفر وبلاكبيرن 2-1 على التوالي.
ورفع ارسنال رصيده الى 33 نقطة مقابل 32 لتشلسي و31 لمانشستر.
وحافظ ارسنال على سجله خاليا من الخسارة في 13 مباراة متتالية مسجلا رقما قياسيا منذ اطلاق دوري الدرجة الممتازة موسم 93-94.
وحسم ارسنال مباراته مع برمنغهام بهدف مبكر سجله السويدي فريدي ليونغبرغ اثر لعبة مشتركة بين الهولندي دينيس برغكامب والفرنسي تييري هنري فانفرد بالحارس وسدد على يمينه بعد مرور اربع دقائق.
وحاول برمنغهام ان يدرك التعادل لكنه وعلى الرغم من سيطرته على بعض مجريات اللعب لم يشكل خطورة حقيقة على مرمى الحارس الالماني ينز ليمان باستثناء تسديدة رأسيه لمهاجمه الفنلندي ميكايل فورسيل المعار اليه من تشلسي منتصف الشوط الثاني.
وحسم برغكامب النتيجة نهائيا في مصلحته فريقه مستغلا هجمة مرتدة سريعة فتلقى الكرة من هنري في منتصف الملعب وسار بها نحو 50 مترا قبل ان يسقطها "لوب" من فوق الحارس المتقدم في الدقيقة 83، واضاف الفرنسي روبير بيرس الهدف الثالث والمباراة تلفظ انفاسها الاخيرة.
وانتزع تشلسي فوزا ثمينا من مضيفه ساوثمبتون بهدف سجله مدافعه الهولندي ماريو ميلشيوت في مطلع الشوط الثاني.
على ملعب اولدترافورد امام 67748 متفرجا حقق مانشستر يونايتد فوزا صعبا على بلاكبيرن روفرز 2-1.
وتقاسم الفريقان السيطرة على مجريات اللعب فدانت لاصحاب الارض في الشوط الاول وسجل هدفين ملعوبين الاول حمل توقيع هدافه الهولندي رود فان نيستلروي اثر تمريرة متقنة من الجنوب افريقي كوينتن فورتشن فسيطر عليها قبل ان يسددها ارتطمت بالقائم الايمن للحارس الاميركي العملاق براد فريدل وتهادت داخل الشباك (24).
واستغل مانشستر يونايتد المساحات الشاسعة في دفاع بلاكبيرن ومن هجمة منسقة مرر فان نيستلروي كرة داخل المنطقة فاعادها فورتشن باتجاه البرازيلي كليبرسون الذي تابعها بيسراه زاحفة داخل الشباك مسجلا اول اهدافه مع مانشستر منذ انتقاله اليه قادما من اتلتيكو بارنييزي (38).
وكان بلاكبيرن الافضل في الشوط الثاني وضغط على دفاع مانشستر وسجل مهاجم الاخير السابق دوايت يورك هدفا لم يحتسبه الحكم بداعي التسلل في قرار مشكوك في صحته.
ثم نجح بلاكبيرن في تسجيل هدف عندما تلقى الاسترالي برت ايمرتون كرة بينية رائعة فانفرد بالحارس الاميركي تيم هاوارد وسجل بطريقة جميلة (62).
وحاول بلاكبيرن ادراك التعادل لكن دفاع مانشستر يونايتد تمكن من قيادة المباراة الى بر الامان محرزا ثلاث نقاط ثمينة.
وتابع ليفربول نتائجه السيئة بسقوطه في فخ التعادل السلبي امام مضيفه ميدلزبره.
وتغلب نيوكاسل على مانشستر سيتي بهدفين سجلهما شولا اميوبي (57) والن شيرر (77 و85).
وانفرد شيرر بصدارة ترتيب الهدافين برصيد 11 هدفا مقابل 10 لتييري هنري و9 لرود فان نيستلروي.
ودك بولتون مسمار اخر في نعش ليدز يونايتد بفوزه عليه 2-صفر في عقر داره سجلهما كيفن ديفيس (16) واليوناني ستيليانوس جاناكوبولوس (17).
وفاز ايفرتون على ضيفه ولفرهامبتون بهدفين سجلهما الكندي توماس رادزينسكي (16) وكيفن كيلبان (19).
وتعادل ليستر سيتي مع تشارلتون اتلتيك 1-1. سجل للاول المهاجم الدولي السابق المخضرم لس فرديناند (39)، وللثاني الايطالي باولو دي كانيو (84 من ركلة جزاء).
ويلعب غدا توتنهام مع استون فيلا، وتختتم المرحلة بعد غد الاثنين بلقاء فولهام مع بورتسموث.