شرودر يدعو الى اعادة جدولة ديون العراق

المانيا أكدت رغبتها في مساعدة العراق اقتصاديا

برلين - دعا المستشار الالماني غيرهارد شرودر في مقابلة مع مجلة "دير شبيغل" التي ستصدر الاثنين المقبل الى اعادة جدولة ديون العراق مشيرا الى انه لا يستبعد الغاء جزء منها.
وقال "يجب على نادي باريس ان يركز على اعادة جدولة الديون على المدى الطويل والمانيا ستقدم المساعدة في هذا المجال".
واضاف "لم ننس الامر الذي ساعد المانيا بعد الحرب العالمية الثانية. ولولا اعادة جدولة الديون السخية بفضل الاميركيين، فان اعادة الاعمار والاعجوبة الاقتصادية الالمانية لم تكن لتبصر النور".
وتابع ان "المسألة، داخل نادي باريس، وفي الدرجة الاولى تتعلق باعادة جدولة الديون وسنرى ما هو ضروري لنفعله، ولا اريد ان استبعد الغاء جزء من الديون".
واضاف المستشار "من المهم ان يبدأ النقاش لان تسوية سريعة تعتبر شرطا لا بد منه لكي تستخدم الاموال الموجودة في البلد من اجل اعادة الاعمار".
وذكرت دراسة تقويمية خاصة بصندوق النقد الدولي ان ديون العراق، باستثناء التعويضات الناجمة عن غزو الكويت والخاضعة لنظام خاص، تصل الى 120 مليار دولار.
ومن اصل المجموع، يشكل ثلث هذا المبلغ تقريبا (36.1%) ديونا للدول الاعضاء في نادي باريس (المانيا واستراليا والنمسا وبلجيكا وكندا والدنمارك واسبانيا والولايات المتحدة وفنلندا وفرنسا وايرلندا وايطاليا واليابان والنروج وهولندا والمملكة المتحدة وروسيا والسويد وسويسرا) في حين يتوزع القسم الاكبر منها (20.53%) على الدول المجاورة للعراق في منطقة الخليج بينما يذهب الباقي (10%) لجهات دائنة خاصة، وفقا للدراسة.