تجربة ناجحة لأم القنابل الأميركية

القوات الأميركية استخدمت هذه القنبلة مؤخرا في افغانستان والعراق

واشنطن - اجرت الولايات المتحدة في فلوريدا تجربة ناجحة على اكبر قنبلة تقليدية في الترسانة الاميركية زنتها 9545 كيلوغراما معروفة باسم "ام القنابل"، على ما افاد سلاح الجو الاميركي ليلة الجمعة السبت.
وارتفعت سحابة من الدخان لمسافة 3300 متر فوق قاعدة اغلين الجوية شمال فلوريدا في اعقاب اسقاط القنبلة بواسطة مقاتلة من طراز "ام سي-130 اي تالون وان" طبقا للقوات الجوية.
وقالت القوات الجوية ان "القنبلة انفصلت عن الطائرة بشكل جيد على ارتفاع سبعة الاف متر واتجهت الى هدفها في ميدان تجارب اغلين بواسطة جهاز التوجيه العالمي والملاحة "جي بي اس" (غلوبال بوزيشيننغ سيستم) المزودة به".
والقنبلة الجديدة "ام او ايه بي" (مواب/ماسيف اوردنانس اير بلاست) تملك قدرة على التدمير تعادل قنبلة نووية صغيرة ويبلغ طولها 10 امتار وعرضها 102 سنتمتر وتحتوي على 8500 كيلوغراما من المتفجرات الشديدة.
وطورت القنبلة خلال تسعة اسابيع وارسل عدد منها على عجل الى القوات الاميركية في العراق بعد تجربة اولية في 11 اذار/مارس.
وتشبه هذه القنبلة قنبلة "ديزي كاتر" التي تزن 6800 كيلوغراما واستخدمت في فيتنام وخلال حرب الخليج الاولى وفي افغانستان لضرب الكهوف التي لجأ اليها عناصر طالبان وتنظيم القاعدة.
وقالت ليندا روتليدج مديرة برنامج "مواب" ان الهدف من التجربة الاخيرة هو اثبات فعالية القنبلة.
واضافت انه "اجريت بعض التعديلات الطفيفة على القنبلة التي تم اسقاطها اليوم مقارنة مع القنبلة السابقة (...) ما نحاول القيام به هو منح قادتنا العسكريين فرصة لفهم كل اثار القنبلة وكيفية عملها".
والقنبلة مجهزة بنظام توجيه عبر الاقمار الاصطناعية وبكبسولة في طرفها يسمح بتوجيهها حتى مسافة 13 مترا من هدفها.